الأسهم الأوروبية تتحول للصعود مع تراجع اليورو

طباعة
تحولت الأسهم الأوروبية للصعود في ختام التعاملات اليوم الثلاثاء في جلسة متقلبة بدعم من ضعف اليورو رغم خسائر أسهم شركات السلع الأولية والغموض السياسي في البرتغال. وصعد سهم فودافون نحو أربعة بالمئة بعدما أعلنت شركة الاتصالات البريطانية عن تسارع أكبر من المتوقع في نمو إيرادات الربع الثاني وهو ما دفعها لرفع توقعاتها لنتائج السنة بأكملها. وكان سهم اكسبريان أكبر الرابحين على مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى إذ صعد 7.5 بالمئة بعدما حققت الشركة نتائج تفوق التوقعات في النصف الأول. وزاد مؤشر يوروفرست 300 بنسبة 0.2 بالمئة إلى 1484.50 نقطة بينما ارتفع مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو بنفس النسبة. وتحول المؤشر للصعود بعدما بلغ اليورو أدنى مستوياته في سبعة أشهر أمام الدولار وهو ما عزز الأسهم وخصوصا أسهم شركات التصدير. وتعرض المؤشر لضغوط جراء ضعف أسهم شركات السلع الأولية التي ظلت بين أكبر الخاسرين اليوم. ونزل مؤشر ستوكس 600 لقطاع الموارد الأساسية 0.5 بالمئة مع صعود الدولار واستمرار الضعف الاقتصادي في الصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم وهو ما أبقى النحاس قرب أدنى مستوياته في ست سنوات. وانخفض مؤشر بي.إس.ىي 20 البرتغالي 0.3 بالمئة ليهبط أكثر من أربعة بالمئة هذا الأسبوع في ظل الغموض الذي يكتنف المشهد السياسي في البلاد.