الاقتصاد الفرنسي يتعافى بنمو يوافق التوقعات

طباعة
ذكر معهد الإحصاء الوطني الفرنسي أن اقتصاد البلاد نما بنسبة 0.3% في الربع الثالث من العام بدعم من نمو الاستهلاك وارتفاع المخزونات بعد ركوده في الأشهر الثلاثة السابقة. وجاءت البيانات متماشية مع متوسط توقعات 37 محللاً استطلعت رويترز آراءهم بشأن النمو في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر أيلول حيث بلغ أدنى التوقعات 0.1%  بينما بلغ أعلاها 0.4%. وقال المعهد إن العامل الرئيسي الذي أثر سلباً على الاقتصاد الذي تبلغ قيمته تريليوني يورو يتمثل في الارتفاع الكبير للواردات وخصوصاً المنتجات النفطية وهبوط الصادرات. وقلصت التجارة الخارجية الناتج الاقتصادي بواقع 0.7 نقطة مئوية في الربع الثالث. وواصلت المخزونات تقلبها الشديد إذ ارتفعت 0.7 نقطة مئوية في الربع الثالث بعدما نزلت 0.4 نقطة في الأشهر الثلاثة السابقة. وذكر المعهد أنه تم تأكيد معدل النمو في الربعين الأول والثاني عند 0.7 بالمئة وصفر بالمئة على الترتيب.