نمو اقتصاد منطقة اليورو تباطأ إلى 0.3% في الربع الثالث

طباعة
شهدت وتيرة النمو في منطقة اليورو تباطؤا طفيفا في الفصل الثالث من 2015 مع ارتفاع الناتج الاجمالي بـ 0.3% مقابل 0.4% في الفصل الثاني من العام، وفق ما افاد مكتب الاحصاءات الاوروبية الجمعة في تقديرات اولية. ويمثل ذلك خيبة امل في الوقت الذي كان المحللون يتوقعون نموا بالوتيرة ذاتها للفصل الثاني اي 0.4%. وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من 2014 فان الناتج الاجمالي سجل زيادة بـ 1.6% في منطقة اليورو في الفصل الثالث و1.5% في الفصل الثاني. ومع ذلك لا يشكل الرقم المسجل في الفصل الثالث من 2015 مفاجاة بالنظر الى المعطيات التي نشرت الجمعة في بلدان عدة في منطقة اليورو بينها خصوصا المانيا وفرنسا. وتراجع النمو في اكبر اقتصاد في المنطقة بشكل طفيف 0.3%  بين يوليو وسبتمبر كما كان متوقعا. وقد يكون ذلك مرده الى انعكاسات ضعف الدول الناشئة التي تصدر اليها المانيا بشكل كبير وخصوصا دول آسيا حيث سجل تباطؤ للنمو الصيني. في المقابل فان فرنسا التي عادة ما تكون في الصفوف الخلفية، شهدت انطلاقة للنمو في الفصل الثالث بعد ركود في الفصل الثاني مسجلة 0.3%. وابدى وزير المالية الفرنسي ميشال سابان ارتياحه لذلك وقال "لقد خرجنا من فترة طويلة من نمو ضعيف جدا ودخلنا مرحلة جديدة". وفي ايطاليا سجل نمو اقل من المتوقع 0.2% في حين اكدت اسبانيا حيوية اقتصادها مع نمو بنسبة 0.8% في الفصل الثالث من 2015.