النحاس يهبط لأدنى مستوى في 6 سنوات بعد هجمات باريس

طباعة

هبط النحاس في بورصة لندن للمعادن إلى أدنى مستوى في ست سنوات اليوم الإثنين مع عودة الأسواق للتداول بعد الهجمات التي وقعت في باريس والتي أدت إلى تجدد حالة العزوف عن المخاطرة وارتفاع الدولار مما شكل ضغطا علىتعافي الاقتصاد العالمي. وأدى ارتفاع الدولار إلى زيادة تكلفة شحن المعادن على وجه الخصوص على حائزي العملات الأخرى في حين أدت حالة العزوف العام عن المخاطرة إلى تقلص حجم التداول. إلا أن الآمال قائمة في أن يكتسب التعافي الاقتصادي في الصين زخما العام المقبل. وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ مطلع الأسبوع إن بلاده قادرة على المحافظة على معدل نمو بين المتوسط والمرتفع وإنه يتوقع نمو الاقتصاد الصيني بنحو 7% هذا العام. وهبطت عقود النحاس تسليم بعد ثلاثة شهور في بورصة لندن للمعادن 0.9% إلى 4782.50 دولار للطن بحلول الساعة 0750 بتوقيت غرينتش بعد أن سجل المعدن في وقت سابق أدنى مستوياته منذ يوليو تموز 2009 عند 4769 دولار للطن. وسجل النحاس خسارة للأسبوع الخامس على التوالي يوم الجمعة وخسر ربع قيمته هذا العام.