ثلاثة قتلى في السعودية جراء الأمطار والسيول

طباعة

عمت السيول عددا من المناطق السعودية اليوم جراء تساقط كثيف للامطار أدى الى سقوط ثلاثة قتلى. وأعلن الدفاع المدني السعودي عن مقتل شخصين في جدة جراء صعق بالتيار الكهربائي بينما قتل طفل يبلغ من العمر 11 عاما غرقا في محافظة ينبع. ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن مطار الملك خالد الدولي في الرياض أعلن "تأجيل ثمان رحلات جوية داخلية وتحويل رحلة دولية إلى مطار المدينة المنورة، نتيجة للأحوال الجوية الماطرة التي تشهدها محافظة جدة والعديد من مدن المملكة".

وبحسب وسائل إعلام سعودية، فقد سجلت محافظة جدة أعلى معدل هطول للأمطار بواقع 22 مليمترًا إثر تقلبات الأجواء المناخية التي تعرضت لها، فيما تتابع الإدارة العامة للدفاع المدني هذه التقلبات بما في ذلك نسبة ارتفاع مياه الأمطار عبر أجهزة قياس متخصّصة تدعمها 290 صافرة إنذار نُشرت في أنحاء جدة والأودية القريبة منها لتنبيه السكان من وصول المياه لمعدلات ارتفاع خطرة. وأوضح مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بمدينة جدة المكلف العقيد غازي بن غرم الله الغامدي أن الدفاع المدني يواصل إصدار تحذيراته لجميع المواطنين والمقيمين بضرورة توخي الحذر في هذه الأجواء الممطرة، خاصةً في المناطق التي تشهد تجمعات كبيرة للأمطار حفاظًا على سلامتهم.

إلى ذلك باشر أمير مكة خالد الفيصل بن عبد العزيز عمله اليوم في مركز إدارة الأزمات والكوارث بإمارة المنطقة للوقوف على سير عمل الجهات المشاركة في المركز وآلية تعاملها مع الحالة المطرية التي تشهدها العديد من محافظات المنطقة. وكانت أمارة مكة المكرمة قد انتهت قبل نحو عامين من انجاز أكثر من 6 سدود ضمن 10 مشروعات للحلول الدائمة للأمطار والسيول، وسبقها تنفيذ 12 مشروعاً عاجلاً من بينها مشروع "سد أم الخير" بارتفاع سبعة أمتار وطول 1100 متر، وربطه بمجرى السيل الشمالي عن طريق قناة مفتوحة بطول 730 متراً وعرض 33 متراً، ومشروع آخر لتعزيز أعمال "سد السامر" وربطه بمجرى السيل الشمالي عبر قناة مفتوحة بطول 3000 متر وعرض 40 متراً . يذكر أنه تمّ تعطيل الدراسة في جدة منذ الأمس تحسبا لغزارة الامطار المتوقعة.