البورصة المصرية تصعد 1.1% وسط شح في السيولة

طباعة
دعمت مشتريات مؤسسات المال المحلية والعربية بورصة مصر خلال معاملات اليوم الأربعاء والعرب ولكن وسط سيولة شحيحة. وصعد المؤشر المصري الرئيسي 1.1% ليغلق عند 6391.1 نقطة والمؤشر الثانوي 0.3% ليغلق عند 351.2 نقطة. وبلغت قيم التداول 382.382 مليون جنيه. ومالت معاملات الأجانب إلى البيع بينما اتجهت معاملات المصريين والعرب للشراء. واستحوذ المصريون على 75% من المعاملات والأجانب على 19% والمؤسسات على 66.5%. وقال العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية عيسى فتحي "أن البورصة المصرية بحاجة لإعادة هندسة الأطراف الفاعلة فيه، وبخاصة ان الأطراف المتحكمة في سوق مجموعة من المضاربين بأحجام تداول ضعيفة، مؤكدا على ضرورة قيام الجهات المعنية بإعادة النظر في هذه الأطراف وتشجيع صناديق الاستثمار المفتوحة والمغلقة للاستثمار في السوق." ووصف فتحي صعود اليوم بالخجول. وكسبت أسهم التجاري الدولي 2.95% بعد ان وصل السهم لمستويات متدنية وبعد قرار توزيع سهم مجاني لكل 4 أسهم بداية من 10 ديسمبر كانون الأول. وارتفعت أسهم بالم هيلز 3.8% والمصرية للمنتجعات 1.3% وبايونيرز 2.5% وهيرميس 1.9%.