البورصة المصرية تقفز 2.4% بعد تراجعات حادة

طباعة
دفعت مشتريات مؤسسات المال المحلية والعربية بورصة مصر للارتفاع بقوة خلال معاملات اليوم الخميس وسط زيادة نسبية في السيولة بعد سلسلة من التراجعات خلال الأسبوع الحالي والماضي. وصعد المؤشر الرئيسي 2.4% ليغلق عند 6568.97 نقطة والمؤشر الثانوي 2.02% ليغلق عند 356.2 نقطة. وبلغت قيم التداول 487.286 مليون جنيه. ومالت معاملات المصريين والعرب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات الأجانب إلى البيع واستحوذ المصريون على 60.5% من المعاملات والأجانب على 26%. واستحوذت المؤسسات على 50.4% من التداولات. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل للاستشارات المالية وائل عنبة "أن الأسباب السلبية التي أدت إلى هبوط السوق قد زالت وخاصة سقوط الطائرة الروسية." معتبرا أن أسعار الأسهم المصرية مغرية جدا ولن تتكرر خلال الفترة المقبلة. وكسبت أسهم التجاري الدولي 3.55%، واوراسكوم للاتصالات 4.55%، وبورتو 2.56% وبالم هيلز 5.6%. وارتفعت أسهم طلعت مصطفى 1.3% والقلعة 1.2% وبايونيرز 2.1% وحديد عز 0.95%. وقفز سهم جي.بي أوتو 4.7% اليوم بعد أن قال رؤوف غبور الرئيس التنفيذي إن شركته ستبدأ أعمال الإنشاء في مصنع جديد لتصنيع وتجميع الدراجات البخارية والتوك توك خلال الربع الأول من 2016 على أن يبدأ الإنتاج الفعلي خلال عام 2017.