البورصة المصرية تعيد التداول على سهم هيرميس بعد تأكيد الشركة أنها لن تمتلك أكثر من 10% من أسهمها

طباعة
أعادت بورصة مصر التداول على أسهم المجموعة المالية هيرميس بعد تأكيد الشركة بأنها لن تمتلك أكثر من عشرة بالمئة من أسهمها كأسهم خزينة وفقا لقواعد القيد في البورصة. وكانت إدارة البورصة قد إلغاء جميع العمليات المنفذة على الورقة المالية المجموعة "المالية هيرمس القابضة" خلال جلستي أمس الاربعاء 8 يناير واليوم الخميس 9 يناير على أن يكون السعر المرجعي للورقة المالية هو 8.90 جنيه للسهم. وقالت الشركة ردا على استفسار البورصة إنها "ستراعي خلال مرحلة تنفيذ برنامج أسهم الخزينة المعلن إنها لن تتجاوز نسبة ملكيتها عشرة بالمئة طبقا لقواعد البورصة المصرية". وشهد سهم هيرميس أمس الاربعاء أعلى قيم تداول في السوق وصعد 6.5% إلى 9.48 جنيه. وقفز السهم 10% في الدقائق الأولى لجلسة اليوم قبل وقف التداول عليه. وقد أعلنت المجموعة المالية هيرميس أكبر بنك استثمار في الشرق الأوسط عن موافقة مجلس إدارتها على خطة لشراء أسهم خزينة بقيمة مليار جنيه (144 مليون دولار) خلال التسعة أشهر الأولى من 2014 بسعر 11.50 جنيه للسهم. وأضافت هيرميس في بيان صحفي ان تاريخ بدء عرض الشراء "يعتمد على الحصول على الموافقات الرقابية اللازمة من الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة." وستمول هيرميس شراء أسهم الخزينة من مواردها الذاتية. وقالت الشركة إن خطة شراء أسهم الخزينة ستعمل على "توزيع بعض النقدية المتاحة للشركة للمساهمين الذين سيقومون ببيع جزء من مساهمتهم الحالية." وتمتلك هيرميس العديد من الشركات التابعة بجانب حصة في شركة سوديك المصرية وحصة حاكمة في بنك الاعتماد اللبناني.