حصاد الأسبوع: الأسهم الاوروبية تتجاهل تفجيرات باريس وتغلق مرتفعة باستثناء CAC 40

طباعة
تجاهلت الأسهم الأوروبية أحداث الاسبوع الدامي في فرنسا وتلقت تعهدات جديدة من رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي بالعمل سريعا على زيادة معدلات التضخم المنخفضة ملقيا الضوء على تعديل برنامج البنك الخاص بشراء الأصول وأسعار فوائد الإيداع كأدوات محتملة. وأنهت الأسهم الأوروبية أقوى أسبوع لها في شهر نوفمبر مع صعود مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر بدعم من تنامي التوقعات لمزيد من التحفيز من البنك المركزي الأوروبي لكن مبيعات لحصص في شركات قيادية قيدت المكاسب، وأغلق المؤشر القياسي مرتفعا 0.19 بالمئة لينهي الاسبوع على مكاسب تزيد عن 3 بالمئة في حين ارتفع مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.1 بالمئة.   وفي بريطانيا أغلق مؤشر فايننشال تايمز 100 مرتفعا 0.1 بالمئة إلى 6334.63 نقطة وسجل أفضل اداء أسبوعي منذ بداية أكتوبر تشرين الأول مع صعوده 3.5 بالمئة. وفي ألمانيا فاق أداء مؤشر داكس في جلسة الجمعة جميع المؤشرات الأخرى في اوروبا حيث ارتفع 0.3 بالمئة مع صعود أسهم فولكسفاجن 2.5 بالمئة بعد إعلان الشركة عن خفض استثماراتها للعام القادم بمقدار مليار يورو. وكانت أسهم شركات الطيران وسلاسل الفنادق ومن من بينها إير فرانس وأكور قد هوت عندما بدأت التعاملات يوم الإثنين لكن معظمها ما لبث أن عوض خسائره في الأيام التالية.