تراجع أرباح الشركات المدرجة في بورصة الكويت بنسبة 2.5% خلال 9 أشهر الأولى من 2015

طباعة
مليار وثلاثمائة وخمسون مليون دينار تقريبا حققتها الشركات المدرجة بنهاية الربع الثالث من الفين وخمسة عشر وبذلك تكون الشركات قد حققت تراجعا بحوالي اثنين ونصف بالمائة عن الفترة المقابلة في العام الماضي لكن يصف محللون الارباح بانها مقبولة في  ظل اقتصاد عالمي كثيرة ازماته ونفط متراجعه بحدة اسعارومناخ جيوسياسي  متفجره صراعاته وبحسب الاداء التشغيلي ومستويات الانكشافات على الازمات الخارجية تفاوت اداء القطاعات المدرجة ايضا فاستفاد قطاع المصارف من تحسن محافظ الائتمان وتراجع المخصصات وارتفاع مداخيل الرسوم واحتفظ وحده باكثر من خمسين بالمائة من ارباح الشركات المدرجة وبنسبة نمو زاددت على الاثني عشر بالمائة المتحدث: عبادة احمد رئيس القسم الاقتصادي بجريدة الراي لكن اداء قطاعات اخري لم يكن بذات القوة فتحت وطأة تراجع سعر برميل النفط شهدت اغلب الشركات العاملة في قطاع النفط تراجعا في ارباحها كما ضغط النفط على بورصة الكويت تاركا اثرا حادا على الشركات التي تقصر نشاطها على الاستثمار في الاوراق المالية فدفعت هي ايضا ثلاثة وثلاثين بالمائة تراجعا في ارباحها المتحدث: فهد الشريعان الرئيس التنفيذي لشرك كي اي سي للوساطةالمالية وباستثناء فيفا الصاعدة ذات راس المال الصغير نسبيا استمر الضغط على شركات الاتصالات الكبيرة التي دفعت ثمن تراجع العملات في الاسواق الخارجية تارة والاضطرابات السياسية والاجتماعية تارة وتراجع مداخيل المكالمات تارة اخري فدفع القطاع تسعة عشر بالمائة تراجعا في ارباحه