البورصة المصرية ترتفع مع اقتراب الانتهاء من خارطة الطريق السياسية

طباعة
دفعت مشتريات العرب والمحليين بورصة مصر للارتفاع خلال معاملات اليوم الأحد مع بدء المرحلة الثانية والأخيرة من انتخابات مجلس النواب، اخر بنود خارطة الطريق السياسية في مصر عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو تموز 2013. وصعد المؤشر المصري الرئيسي 0.59% ليغلق عند 6607.5 نقطة والمؤشر الثانوي 1.1% ليغلق عند 359.99 نقطة. وبلغت قيم التداول 301.860 مليون جنيه. ومالت معاملات المصريين والأجانب إلى البيع بينما اتجهت معاملات العرب إلى الشراء. واستحوذ المصريون على 85.5% من التداولات والأفراد على 64%. من جانبه، قال رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم لتداول الأوراق المالية د إبراهيم النمر أن البورصة أصبحت أكثر تفاؤلا هذا الاسبوع، رغم الاخبار السلبية الخاصة بشركة اوراسكوم للاتصالات. وأضاف أن سياسة البنك المركزي الجديد، والانتخابات البرلمانية، وأيضا توقيع بناء المحطة النووية كلها أخبار ايجابية دفعت السوق للصعود. وكسبت أسهم التجاري الدولي 2.04% وبالم هيلز 2.9% وهيرميس 0.1% وبايونيرز 0.8%. وبدأت مصر اليوم المرحلة الثانية والأخيرة من انتخابات مجلس النواب الذي يتوقع أن يكون بشكل عام داعما للرئيس عبد الفتاح السيسي. وانتخابات مجلس النواب هي البند الثالث والأخير من بنود خارطة طريق للمستقبل أعلنها الجيش عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين. ونزلت أسهم أوراسكوم للاتصالات 1.5% رغم نفي الشركة تأميم كوريولينك التابعة لها في كوريا الشمالية. وارتفعت أسهم إعمار مصر 1.1% وسوديك 1.02% وعامر 4.8% وطلعت مصطفى 0.2% وحديد عز 0.8%.