السعودية تسبق روسيا وتحتل المركز الاول كأكبر منتج للنفط في العالم

طباعة
تمكنت السعودية من التفوق على روسيا لتصبح أكبر منتج للنفط في العالم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بعد أن بلغ متوسط إنتاجها اليومي 10.19 ملايين برميل يوميا، مقارنة بـ 10.12 ملايين برميل يوميا لروسيا، بفارق 69 ألف برميل يوميا. وجاءت السعودية أيضا كأكبر مصدر للنفط في العالم خلال الاشهر التسعة الاولى من 2015" بمتوسط تصدير يومي 7.3 ملايين برميل، تلتها روسيا بـ 4.8 ملايين برميل يوميا. ويعتبر إنتاج السعودية من النفط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، هو الأعلى في تاريخها على الإطلاق، يليه عام 2012، بمتوسط إنتاج يومي 9.8 مليون برميل، حينما كانت أسعار النفط "برنت" عند أعلى متوسط سعر سنوي بنحو 112 دولارا للبرميل. وسجلت السعودية أقل متوسط إنتاج يومي من النفط عامي 2009 و2010، عند 8.2 ملايين برميل يوميا، وهما أكثر عامين فاق فيهما الإنتاج الروسي نظيره السعودي، بـ1.7 مليون برميل يوميا في 2009، ونحو مليوني برميل يوميا في 2010، حينها كانت أسعار النفط عند 63 دولارا، و80 دولارا على التوالي. وارتفع متوسط الإنتاج اليومي من النفط عالميا 1.8% خلال الأشهر التسعة الاولى من العام الجاري، ليبلغ 74.2 مليون برميل يوميا، ليفوق مستوياته في عام 2014، البالغة 72.8 مليون برميل يوميا، بنحو 1.3 مليون برميل، وفقا لصحيفة "الاقتصادية". وفي ظل تراجع أسعار النفط خلال العام الجاري، لجأ كبار المنتجين لرفع إنتاجهم في محاولة لتعويض انخفاض الأسعار، والمحافظة على حصصهم في الأسواق. وتراجعت أسعار النفط بنسبة 43% بما يعادل 43.6 دولار للبرميل خلال الأشهر التسعة من العام الجاري، لتبلغ في المتوسط نحو 56.8 دولار للبرميل، مقابل 100.4 دولار للبرميل في عام 2014. وشكل أكبر عشرة منتجين للنفط، 70% من إجمالي الإنتاج العالمي في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بنحو 51.7 مليون برميل يوميا، مقابل 69% بنحو 50.3 مليون برميل يوميا العام الماضي. وجاء ارتفاع الإنتاج العالمي من النفط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بشكل رئيس من زيادة إنتاج الولايات المتحدة بنسبة 7.5% بما يعادل 651 ألف برميل يوميا، ثم السعودية بقرابة 5% ما يعادل 472 ألف برميل يوميا، والعراق بنسبة 8.7% بما يعادل 271 ألف برميل يوميا. على الجانب الآخر، تراجع إنتاج دولتين من أكبر عشرة منتجين للنفط، وهم الكويت بنسبة 11.6% حوالي 333 ألف برميل يوميا، وإيران بنسبة 0.7% نحو 21 ألف برميل يوميا، فيما بقية الدول الثماني رفعت إنتاجها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وشهدت قائمة أكبر عشرة منتجين للنفط في العالم في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، تغيرات عدة عن نظيرتها العام الماضي، حيث تغيرت مراكز خمس دول منها، حيث تقدمت السعودية والعراق والإمارات، فيما تراجعت ترتيب كل من وروسيا وإيران. ومن أبرز التغيرات في القائمة، تصدر السعودية للقائمة للمرة الأولى منذ عام 2003، بمتوسط إنتاج يومي 10.2 مليون برميل، مقابل المركز الثاني في 2014، بـ10.1 مليون برميل يوميا. وتراجعت روسيا للمركز الثاني بمتوسط إنتاج يومي 10.1 مليون برميل، فيما كانت الأول في 2014، بـ10.1 مليون برميل يوميا، فيما حافظ كل من الولايات المتحدة والصين على ترتيبهما، الثالث والرابع على الترتيب، بمتوسط إنتاج يومي 9.4 مليون برميل للأولى، و4.3 مليون برميل للثانية. وتقدم كل من العراق والإمارات مركزا في ترتيب العشرة الكبار، حيث حلت العراق خامسا في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بمتوسط إنتاج يومي 3.4 مليون برميل، فيما كانت في الترتيب السادس خلال 2014، بـ3.1 مليون برميل يوميا. وسادسا جاءت الإمارات بمتوسط إنتاج يومي 3.2 مليون برميل يوميا، فيما كانت في الترتيب السابع بثلاثة ملايين برميل يوميا في 2014، حيث تم توحيد الإنتاج لأشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر 2015 على بيانات يونيو نفسه من العام نفسه لعدم توافر البيانات. في الترتيب السابع جاءت إيران متراجعة مركزين عن العام الماضي، حيث بلغ متوسط إنتاجها اليومي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري نحو 3.1 مليون برميل، فيما كان 3.1 مليون برميل في 2014، كانت تحجز لها الترتيب الخامس عالميا بين كبار منتجي النفط. ولم يطرأ تغيير على ترتيب آخر ثلاث دول من بين العشرة الكبار المنتجين للنفط، وهم الكويت ثامنا بمتوسط إنتاج يومي 2.5 مليون برميل يوميا، مقابل 2.9 مليون برميل في 2014. وتاسعا كندا بمتوسط إنتاج يومي بنحو 2.8 مليون برميل يوميا خلال فترة الأشهر التسعة 2015، وعام 2014، وعاشرا جاءت فنزويلا بمتوسط إنتاج يومي 2.7 مليون برميل يوميا للفترتين.