معرض العقارات الدولي في دبي يحقق تعاملات بقيمة 40 مليار دولار خلال 10 سنوات

طباعة
حقق معرض العقارات الدولي 2015 أعلى قيمة تعاملات عقارية إجمالية خلال دورات المعرض المختلفة بعد أن فاقت التعاملات حاجز 40 مليار دولار بين عامي 2006 – 2015 أي خلال عشرة سنوات. حجم الصفقات العقارية التي عقدت خلال المعرض خلال 10 سنوات تفوق بقيمة 10 مليارات دولار ما أنفق لبناء أول مدينة ذكية في الهند باسم "مدينة غوجارات المالية والتقنية العالمية" ومركز إسطنبول المالي الدولي بتركيا ومدينة ستراتفورد السياحية البريطانية وهي توازي نصف ما أنفق لبناء مدينة الملك عبدلله الإقتصادية في المملكة العربية السعودية. وقد استقطب المعرض خلال 10 سنوات نحو 100 ألف زائر تجاري، وسجلت فيه دولة الإمارات أعلى نسبة من التعاملات العقارية. وكشف التقرير الرسمي الذي أصدرته اللجنة العليا المنظمة للمعرض عن تحضيرات الدورة القادمة من معرض العقارات الدولي 2016، المقرر انعقاده بين 11 – 13 أبريل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، واستعرض التقرير مسيرة تحول المعرض من حدث متخصص بالمعاملات السكنية إلى منصة رائدة لاستعراض المشاريع والوحدات العقارية السكنية والتجارية ومتعددة الاستخدامات. وكشف تقرير دائرة الأراضي والأملاك بدبي أن المستثمرين الأجانب حققوا نحو 46 مليار درهم من التعاملات في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، يمثلون نحو 132 جنسية، وتصدر الهنود القائمة بتعاملات 13 مليار درهم، والبريطانيين بـ 7 مليارات درهم، والباكستانيين بـ5 مليارات درهم، كما شملت القائمة دول مثل كندا وروسيا، والصين، والولايات المتحدة، وفرنسا.
//