ارتفاع أسهم أوروبا مدعومة بهبوط اليورو وزيادة توزيعات الأرباح

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية بقوة الأربعاء مدعومة بتراجع اليورو وإعلان مترو الألمانية لمتاجر التجزئة وشركة لافارج هولسيم عن توزيعات نقدية جديدة. وأغلق المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا 1.44% إلى 1502.6 نقطة بعد أن انخفض 1.6% في أول جلستين هذا الأسبوع. وقفز المؤشر داكس الألماني - الذي يعتمد بكثافة على شركات التصدير ويعد أكبر المستفيدين من ضعف اليورو - بنسبة 2.15%. ونزل اليورو إلى أدنى مستوى في سبعة أشهر مقابل الدولار قبل أن يتعافى الاربعاء بعد تقرير لرويترز بأن البنك المركزي الأوروبي يدرس خيارات منها إمكانية فرض رسوم على احتفاظ البنوك بالسيولة أو شراء مزيد من السندات. وزاد المؤشر الاسباني 0.2% فقط متأثرا بخسائر البنوك التي ترجع جزئيا لانكشافها على شركة الطاقة الاسبانية المتعثرة أبينجوا التي هوت 52% بعد بدء إجراءات إفلاسها. وصعد سهم مترو 5.8% بعدما رفعت الشركة توزيعاتها النقدية السنوية أكثر من المتوقع وقالت إنها ستزيد توزيعاتها النقدية من الآن فصاعدا بفضل التأثيرات الايجابية لاعادة الهيكلة والتحسن الكبير في صافي الديون. وتلقى سهم لافارج هولسيم دعما من التوزيعات النقدية بعدما أعلنت الشركة عن توزيعات أكبر من تلك التي اقترحتها في وقت سابق من العام رغم أن أرباحها جاءت دون التوقعات. وقفز السهم 4.3%. وارتفع سهم فولكسفاغن 3.8% بعدما قالت إنه تبين أن الحل الفني لجعل 8.5 مليون سيارة في أوروبا متفقة مع قواعد الانبعاثات أبسط مما كان متوقعا. لكن الشركة قالت إنها لن تخفض مخصصات مزمعة تبلغ 6.7 مليار يورو لمواجهة تكاليف فضيحة الغش في قياس مستوى الانبعاثات. على الجانب الآخر نزل سهم شاير 1% بعد أن قال مصدر لرويترز إن شركة الأدوية المدرجة في لندن تستعد لتقديم عرض استحواذ جديد لشركة باكسالتا الأمريكية.