المركزي البرازيلي يثبّت أسعار الفائدة دون تغيير

طباعة
أبقى البنك المركزي البرازيلي أسعار الفائدة بلا تغيير للمرة الثالثة على التوالي في خطوة متوقعة لتفادي إلحاق مزيد من الضرر باقتصاد منهك بالرغم من قفزة في التضخم. وفي تصويت شهد انقساماً، أبقت لجنة السياسة النقدية بالبنك -المعروفة باسم "كوبوم"- سعر الفائدة القياسي عند 14.25%، وهو أعلى مستوى له في 9 سنوات ومرتفع بشكل كبير عن اقتصادات رئيسية أخرى مثل الهند والمكسيك. وصوّت اثنان من أعضاء كوبوم الثمانية لصالح رفع سعر الفائدة إلى 14.75% في حين صوت الباقون لإبقائه مستقراً. هذا القرار، يخفف الضغوط على الرئيسة ديلما روسيف بينما تحاول نزع فتيل أزمة سياسية تهدد خططها لسد عجز متزايد في الميزانية واستعادة ثقة المستمرين، لكن الانقسام غير المعتاد في القرار هو أقوى إشارة حتى الآن إلى أن البنك المركزي قد يستأنف رفع اسعار الفائدة إذا استمرت الضغوط التضخمية. وحتى وقت قريب كان البنك المركزي يشير إلى أنه قد يبقي الفائدة مستقرة لبعض الوقت على أمل أن يدفع أسوأ ركود في البرازيل في 25 عاماً الأسعار للانخفاض.