اسهم أوروبا تسجل أكبر هبوط منذ 4 أشهر

طباعة
شهدت اسهم الشركات الأوروبية الكبرى أكبر هبوط في أربعة أشهر اليوم الخميس بعدما جاء تحديث لسياسة البنك المركزي الأوروبي مخيبا للآمال في تيسير قوي. وقرار المركزي الاوروبي خفض الفائدة على الودائع هو فقط الذي جاء متوافقا مع التوقعات مما دفع الأسهم للتراجع الذي تسارعت وتيرته في تعاملات بعد الظهر في أعقاب المؤتمر الصحفي لماريو دراغي رئيس البنك المركزي. وبينما أعلن دراغي أن برنامج المركزي الاوروبي لشراء الاصول سيتم تمديده الا انه لم يرفع حجمه وهو ما قوض الآمال في مزيد من التيسير. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 3.3% إلى 1462.76 نقطة مسجلا أكبر هبوط منذ 24 أغسطس/ آب ومتراجعا بأكثر من 4% من أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر والذي لامسه في وقت سابق من الجلسة قبل صدرو إعلان المركزي الاوروبي. وارتفعت الأسهم الأوروبية في الأسابيع الماضية مدعومة بتوقعات بأن يتخذ دراغي مزيدا من إجراءات التيسير النقدي وظل المؤشر مرتفعا بأكثر من 10 بالمئة عن مستوياته المنخفضة التي سجلها في سبتمبر/أيلول. وتراجع مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 3.6% مع هبوط جميع الأسهم على قائمته. وانخفض مؤشر داكس الألماني الذي تغلب عليه اسهم شركات التصدير  3.6% متأثرا بصعود اليورو. وتراجعت القطاعات الأكثر تعرضا للصادرات أيضا مع هبوط مؤشر قطاع صناعة السيارات ومكوناتها 3.6 في المئة. وفي أنحاء أوروبا انخفض مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 2.27% ومؤشر كاك الفرنسي 3.6%.