العملتان التركية والروسية تواصلان خسائرهما

طباعة
تواجه الليرة التركية ضغوطاً أدت بها إلى تراجعات متتالية مع ارتفاع المخاوف الجيوسياسية عقب حادث إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية. وسجلت الليرة اليوم الخميس تراجعاً إلى 2.9 مقابل الدولار الأمريكي، بعد أن كانت قد سجلت تراجعاً بنسبة 0.3% صباح أمس الأربعاء، مارفع العملة الأمريكية لمستوى 2.88 ليرة. كما سجل الروبل الروسي انخفاضاً طفيفاً مقابل الدولار بنحو 0.2%، لتقفز العملة الخضراء لمستوى 65.6 روبل. هذا وكان بنك "كومرتس" قد توقع تراجع الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي لمستوى 3.2 ليرة بنهاية عام 2016، بفعل تكهنات اتجاه المسؤولين لخفض معدل الفائدة، والتوترات الأمنية والسياسية في المنطقة. ويخشى المستثمرون من ارتفاع التوتر في العلاقات بين موسكو وحلف الأطلسي عقب حادث إسقاط تركيا للطائرة، فهو الحادث الأول من نوعه بين الجانبين منذ خمسينيات القرن الماضي.