روسيا والسعودية تشكلان مجموعة عمل للتعاون في النفط والغاز

طباعة
أكد وزير الطاقة الروسي لكسندر نوفاك أن أسعار النفط الحالية غير مستقرة وما يتحكم بالسوق الآن هو العرض، متوقعا تحسن الاسعار مع مطلع العام 2016. وأشار الوزير في حديث خاص لـ CNBC عربية إلى استعداد بلاده بإمداد السعودية بالغاز المسال في حال طلبت ذلك. وأعلن نوفاك عن تأسيس شركة سعودية روسية قابضة برأس مال مليار دولار بين "سيستيما" وشركة "وفرة للتواصل" وبالحديث عن اجتماع أوبك القادم، قال الوزير لـ CNBC عربية: "أن روسيا لن تشارك في اجتماع أوبك لانها ليست عضوا في المنظمة، ولكن ان تمت دعوتنا سنكون على استعداد للمشاركة  في الاجتماعات التي تتم على هامش المؤتمر بجانب الدول الأخرى غير الأعضاء في المنظمة." وقال نوفاك اليوم الخميس إن بلاده والسعودية ستشكلان مجموعة عمل مشتركة خاصة للتعاون في مجال النفط والغاز من أجل تعزيز حوار الطاقة بين أكبر منتجين للخام في العالم. وكانت أوبك أجرت تحولا تاريخيا في سياستها العام الماضي بقيادة السعودية ودعم حلفائها الخليجيين عندما رفضت خفض الإنتاج لرفع الأسعار مفضلة العمل على حماية الحصة السوقية. وأكدت المنظمة تلك الاستراتيجية خلال اجتماع في يونيو. وقاومت روسيا غير العضو في أوبك والتي تعتمد ميزانيتها اعتمادا كثيفا على إيرادات النفط خفض الإنتاج لأسباب منها المعركة التي تخوضها على الحصة السوقية. وأوضح نوفاك خلال اجتماع دوري لمسؤولي الحكومتين الروسية والسعودية في موسكو إن روسيا ستواصل التعاون مع وزارة البترول السعودية. وأضاف أن المشاورات بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين الآخرين "مهمة" مشيرا إلى استعداد روسيا للتعاون في العملية. وقال: "نثمن تفاعلنا في إطار المشاورات الجارية بخصوص الوضع في سوق النفط بين أوبك وكبار المنتجين غير الأعضاء بالمنظمة." وتسهم روسيا بنحو 12% من إنتاج النفط العالمي. والسعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم. ويعقد وزراء منظمة البلدان المصدرة للبترول اجتماعهم القادم في فيينا يوم الرابع من ديسمبر كانون الأول لتنسيق إنتاج المنظمة. ومن المتوقع إجراء مشاورات بين أوبك والمنتجين غير الأعضاء قبيل اجتماع المنظمة. وأضاف الوزير "نعتقد أن المشاورات مهمة جدا... روسيا مستعدة لمواصلة التعاون في هذا الصدد."