الأسهم الصينية تتكبد أكبر خسائرها منذ الصيف

طباعة
هوت الأسهم الصينية أكثر من 5% مسجلة أكبر خسائرها اليومية منذ موجة الهبوط التي شهدتها في الصيف. وجاءت هذه الخسائر الحادة مع نهاية جلسة اليوم، بعد ما أعلنت وكالة "رويترز" إن الهيئة المعنية بتنظيم سوق الأسهم وسعت نطاق تحقيقاتها مع شركات سمسرة لتشمل رابع أكبر شركة للأوراق المالية في البلاد. ويسلط الهبوط الحاد للأسهم أثناء التداولات الضوء على تقلبات الأسواق الصينية قبل القرار المتوقع من صندوق النقد الدولي يوم الاثنين بخصوص إدراج اليوان في سلته لعملات الاحتياطيات العالمية. وبحسب مصدران مطلعان فإن لجنة تنظيم الأوراق المالية في الصين تجري تحقيقا مع شركة هايتونغ للأوراق المالية وذلك عقب تحقيقات مماثلة مع شركتين أخريين من شركات السمسرة المحلية. ولم تتضح أسباب محددة للتحقيقات لكن جو يونغ تاو المحلل لدى سيندا للأوراق المالية قال: "إن اللجنة ربما تحاول السيطرة بشكل أفضل على عمليات التداول بالاقتراض بعد ما شهدته السوق من انهيار شبه تام قبل أشهر قليلة." وزادت ضغوط البيع المبكرة في أواخر جلسة التداول اليوم لتدفع مؤشر سي.إس.آي 300 للأسهم القيادية إلى الهبوط 5.4% بينما انخفض مؤشر شنغهاي المجمع 5.5% في أكبر خسائرهما اليومية بالنسبة المئوية منذ أواخر أغسطس في ذورة موجة الهبوط الصيفية. وسجل المؤشران أيضا أضعف أداء أسبوعي لهما منذ أغسطس إذ خسر كل منهما أكثر من 5%.