الذهب يتجه لأكبر هبوط شهري في عامين ونصف

طباعة
واصل الذهب خسائره اليوم الاثنين فهبط إلى أدنى مستوى له في نحو ست سنوات ويتجه لتسجيل أكبر انخفاض شهري له في عامين ونصف العام بسبب احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية. وفقد المعدن الأصفر بريقه بينما يتأهب المستثمرون لأول زيادة في أسعار الفائدة الأمريكية منذ نحو 10 سنوات. ومن المتوقع أن يرفع الفدرالي الأمريكي أسعار الفائدة خلال اجتماعه القادم الذي يعقد في 15 و16 ديسمبر كانون الأول. ويعتقد المستثمرون أن الطلب على الذهب الذي لا يدر فائدة سيتراجع بفعل قوة الدولار ورفع أسعار الفائدة. ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1055.60 دولار للأونصة بحلول الساعة 06:56 بتوقيت غرينتش، وكان قد هبط إلى 1052.70 في وقت سابق من الجلسة ليقترب من مستوى 1052.46 دولار الذي وصل إليه يوم الجمعة وهو الأدنى له منذ فبراير شباط 2010. وخسر المعدن الأصفر نحو 7.5% من قيمته منذ بداية نوفمبر تشرين الثاني ليسجل أكبر هبوط شهري له منذ يونيو حزيران 2013. وحالت قوة الدولار أيضا دون أي زيادة في أسعار الذهب، فقد قفز الدولار إلى أعلى مستوياته في 8 أشهر أمام سلة من العملات الرئيسية اليوم الاثنين. ويؤدي ارتفاع الدولار إلى زيادة تكلفة الذهب المقوم بالعملة الأمريكية على حائزي العملات الأخرى. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى تتجه الفضة لتسجيل أسوأ أداء شهري لها في عام بانخفاض يقترب من 10%. وتراجع البلاديوم 20% هذا الشهر بينما هبط البلاتين 16% وهو أكبر تراجع شهري لهما في 4 سنوات.