الاسترليني ينزل عن 1.50 دولار للمرة الأولى منذ ابريل

طباعة
هبط الجنيه الاسترليني عن 1.50 دولار للمرة الأولى منذ ابريل بعد أن حذر أحد صناع السياسات من تأثير قوة العملة على التضخم لكنه عاد وانتعش بشكل طفيف مع تراجع الدولار بفعل بيانات أمريكية ضعيفة. ورغم تسجيل الاسترليني أدنى مستوياته في سبعة أشهر عند 1.4994 دولار اليوم فإنه يظل قرب أعلى سعر له في ثماني سنوات بحساب الوزن المرجح لعملات الشركاء التجاريين. ويرجع ذلك إلى التراجع الحاد لليورو عملة أكبر شريك تجاري لبريطانيا بفعل برنامج التحفيز الضخم الذي يباشره البنك المركزي الأوروبي. ويجتمع البنك يوم الخميس المقبل ومن المتوقع أن يقرر إجراء مزيد من التيسير النقدي وهو ما سيدفع العملة الموحدة لمزيد من الانخفاض. وارتفع الاسترليني 0.3% في معاملات اليوم مقابل اليورو مسجلا 70.26 بنس ليفصله أقل من بنس عن أعلى سعر في ثماني سنوات 69.35 بنس المسجل في وقت سابق هذا العام. وأمام الدولار ارتفعت العملة 0.1% خلال جلسة اليوم إلى 1.5046 دولار بعد تراجع مؤشر مديري مشتريات شيكاغو تراجعا حادا إلى 48.7 من 56.2 في أكتوبر وهو ما جاء دون توقعات الاقتصاديين في استطلاع أجرته رويترز.