الذهب يهبط بأكثر من 1% بسبب صعود الدولار وبيانات أمريكية

طباعة
تراجع الذهب بعد صعوده على مدى يومين متأثرا بارتفاع الدولار أمام اليورو قبيل الخطوة المتوقعة غدا الخميس من البنك المركزي الأوروبي بزيادة إجراءات التحفيز وصدور بيانات الوظائف الأمريكية في وقت لاحق هذا الأسبوع. واقتربت الأسعار من أدنى مستوياتها في نحو ست سنوات الأسبوع الماضي متأثرة بتوقعات بأن الفدرالي الأمريكي سيرفع معدلات الفائدة هذا الشهر للمرة الأولى منذ عشر سنوات حتى وإن كان المركزي الأوروبي سيقدم على تيسير سياسته النقدية. ويربط الفدرالي الامريكي توقيت رفع الفائدة بمدى قوة البيانات الأمريكية وهو ما يعطي تقرير الوظائف المرتقب هذا الأسبوع أهمية كبيرة. وإذا رفع البنك أسعار الفائدة فإن تكلفة حيازة الذهب الذي لا يدر فائدة ستزيد بينما سيرتفع الدولار. وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 1.3% إلى 1055.1 دولار للأونصة. وفي الأسبوع الماضي نزل المعدن إلى أدنى مستوياته منذ فبراير 2010 عند 1052.46 دولار للأونصة. وانخفض اليورو اليوم الأربعاء مقتربا من أدنى مستوياته في سبعة أشهر ونصف الشهر أمام الدولار مع تعزيز مستثمري الأجل الطويل مراهناتهم على انخفاض العملة الموحدة قبل اجتماع المركزي الأوروبي المقرر غدا. وتتوقع الأسواق أن يتمخض الاجتماع عن تبني إجراءات تحفيز جديدة. وواصل اليورو خسائره بعدما أظهرت بيانات أن التضخم في منطقة اليورو استقر دون تغيير في نوفمبر تشرين الثاني في حين أشارت التوقعات إلى ارتفاعه قليلا ليستمر الضغط على المركزي الأوروبي لتيسير سياسته النقدية. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.99% إلى 14.06 دولار للأونصة،وهبط البلاتين 0.5% إلى 832.42 دولار للأونصة، في حين نزل البلاديوم 1.06% إلى 532.6 دولارا للأونصة.