الاسواق تترقب بيانات الوظائف ومعدلات التضخم الأمريكية

طباعة
بفارغ الصبر تترقب الأسواق بيانات الوظائف ومعدلات التضخم الأمريكية بإعتبارها الباب الذي ستدخل منه اجراءات رفع معدل الفائدة بعد أن ربط الفدرالي لسنوات هذا الرفع بارتفاع التضخم الى مستهدفاته عند 2% وانخفاض معدلات البطالة. وعلى الرغم من أن تقرير الوظائف االشهري لأمريكا سيصدر غدا الجمعة الا أن بيانات الوظائف في القطاع الخاص عن نوفمبر الماضي إستبقت الأحداث وأظهرت تحسنا أفضل من المتوقع بعد أن إستطاع القطاع الخاص الأمريكي إضافة 217 ألف وظيفة، مدعومة باستمرار الشركات بتوظيف العمالة الجديدة وإعادة الموظفين السابقين الذين قد تخلت عنهم من قبل، وسط التضييق الذي يواجه قطاع العمالة ومحاولة الشركات الحفاظ على عمالتها المدربة. هي بيانات إيجابية أضائت الطريق أمام الفدرالي في أولى خطواته نحو رفع الفائدة .. وساهمت في زيادة تحرر الدولار وتفوقه على سلة من العملات ليستقر خلال التداولات دون مستويات 1.06 يورو مقابل الدولار، وعززت من الضغوط على أسعار النفط بعد أن هوت بأسعار الذهب إلى أدنى مستوياته في ستة سنوات. ومع أن شهية السوق باتت أكثر تقبلا لعملية رفع الفائدة خلال ديسمبر المقبل الا أن تقرير الوظائف الشهرية يوم الجمعة سيكون كلمة الفصل اذا تجاوزت القراءة توقعات المحللين عند 201 وظيفة على الرغم من أنها جائت أقل من القراءة السابقة التي كانت عند 271 ألف وظيفة. إذا هي خطوة أخرى يقترب فيها الفدرالي الامريكي من قرار رفع معدل الفائدة في انتظار حسم الأمور.