واردات الكويت من الغاز المسال ترتفع 17% في 2015

طباعة
أعلن مسؤول تنفيذي بمؤسسة البترول الكويتية اليوم الجمعة أن واردات الكويت من الغاز الطبيعي المسال تتجه إلى الارتفاع بنحو 17% إلى 3 ملايين طن في 2015 مدعومة بتنامي تنافسية هذا النوع من الوقود مقارنة مع زيت الغاز. وكانت قد استوردت الكويت حوالي 2.5 مليون طن في 2014 عبر مرفأ عائم يستأجره لأشهر ذروة الطلب على الطاقة من مارس آذار إلى نوفمبر تشرين الثاني مع خيار التمديد لأشهر إضافية. وقال مدير مبيعات النفتا والبنزين وغاز البترول المسال خالد الصباح إنه "يجري بحث" خيار تمديد عقد استئجار محطة الاستيراد العائمة الذي ينتهي في 2019. وسيضاف ذلك إلى مرفأ بري لاستيراد الغاز المسال من المقرر أن يبدأ العمل في 2020، وقال الصباح "خيار امتلاك الاثنين مازال قيد الدراسة.. هنالك خطة طموح لتوسعة (طاقة توليد) الكهرباء في الكويت." والكويت مستورد موسمي للغاز الطبيعي المسال وتستأجر وحدة عائمة للتخزين وإعادة التغويز من شركة جولار "إل.إن.جي" النرويجية لأشهر الصيف الحارة. وقال الصباح إنه جرى تمديد فترة الاستئجار إلى نهاية ديسمبر كانون الأول هذا العام وقد يتقرر استئجار المحطة على مدار العام في المستقبل نظرا لتنامي الطلب، وأضاف "هناك خطة للعمل على مدار السنة مع تخصيص شهر أو شهرين للصيانة السنوية."