إستطلاع CNBC عربية: 70% يتوقعون تراجع أسواق الامارات في ديسمبر

طباعة
تحرر المستثمرون من درجة الارتباط بين تحركات أسعار النفط العالمية وأداء أسواق الأسهم في الشرق الأوسط عامة والإماراتية خاصة امر ليس بالسهل، إلا أنه لابد أن يحدث، فلا بد ان يعتاد المستثمرون على أسعار النفط المنخفضة، وسط توقعات بأن تهدأ موجة بيع الأسهم مع خروج المستثمرين من أعباء القروض التي دعموا بها مشترياتهم من الأسهم. وفي استطلاع لـ CNBC عربية شمل 20 محللا توقع 70% منهم انخفاض سوق دبي مع نهاية العام الجاري ليلامس مستويات الثلاثة آلاف نقطة، بعدما بدأ العام عند 3774 نقطة، مسجلا أعلى مستوى له في العام الجاري في الثلاثين من ابريل عند 4253 نقطة، بينما كان 28  من أغسطس موعدا لتسجيل أقل مستوى لهذا العام عند 3241 نقطة. بينما توقع 20% ممن شملهم الاستطلاع ارتفاع المؤشر مع نهاية العام ولكن بنسب لا تصل أشدها تفاؤلا إلى 1%، في حين توقع 10% من المحللين أن يعود المؤشر إلى مستويات بداية العام. أما بالنسبة لسوق أبوظبي للأوراق المالية فقد توقع 60% من المحللين ان الانخفاض سيكون نصيبه مع نهاية العام، ولكن تفاوتت الاراء حول المستوى الذي سيغلق عليها المؤشر، ليصل المؤشر إلى مستويات 3600 نقطة عند الأشد تشاؤما بين المحللين، بعدما بدء السوق تداولات 2015 عند 4528 نقطة، مسجلا أعلى نقطة عند 4902، وأقل نقطة في 28 من أغسطس عند 4069 نقطة. في حين انقسم 40% من المحللين مناصفة ما بين أن يحاقظ المؤشر على مستويات بداية العام، وأن يسجل ارتفاعا طفيفا. وبرر المحللون نظرتهم التشاؤمية هذه بعدم الاستقرار السياسي في المنطقة وانخفاض اسعار النفط وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.