القيمة المضافة ضريبة تراجع النفط

طباعة
هي لم تظهر حاجتها للبحث عن ايرادات من مصادر اخرى  ...فقد اعتمدت بشكل كبير على ايرادات النفط والغاز في ما مضى ...الا ان تراجعات اسعار النفط المستمرة دفعت بها بالبحث عن مصادر اخرى لتعزيز ايراداتها  ... دول مجلس التعاون الخليجي تتفق اخيرا على القضايا الرئيسية لتطبيق ضريبة القيمة المضافة على عدد من السلع و الخدمات بنسبة 5% بحسب مصادر لـCNBC عربية ،حيث تم رفع التوصية من وكلاء وزراء المال لاجتماعهم  المقبل الذي سينعقد في الرياض يوم الاربعاء المقبل 9  ديسمبر لاعتماده اصولا . ويرى  الخبراء الى ان تطبيق الضريبة بنسبة 5%، قد تدر إيرادات تمثل 3.5%، من الناتج المحلي الإجمالي لدول الخليج والتي تهدف ببدء العمل فيها خلال 3 سنوات أو 18-24 شهرا بعد التوصل إلى اتفاق نهائي تماما في هذا الشأن. هذا وحددت دول الخليج بعض القطاعات التي سيتم استثناءها من القيمة المضافة تضمنت كل من الرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعة و94 سلعة غذائية. وبحسب صندوق النقد الدولي فان دول الخليج تحتاج إلى المزيد من التعديلات لميزانياتها، للتكيف مع تراجع أسعار النفط على المدى الطويل ، داعيا اياها إلى سن ضريبة القيمة المضافة على مستوى المنطقة، في أسرع وقت ممكن لأنها ستدر إيرادات كبيرة عليها ، وإن كانت بنسب منخفضة. اذا هي خطوة طال انتظارها  اتفقت عليها دول مجلس التعاون الخليجي ... من شأنها  ان تعزز إيراداتها في ظل تراجع أسعار النفط التي بدات بالهبوط منذ يونيو الماضي.