توتال تستبعد انتعاش اسعار النفط في 2016

طباعة
استبعد الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية العملاقة للنفط ان تشهد اسعار النفط ارتفاعا خلال العام المقبل. وصرح باتريك بويان للصحافيين على هامش المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول المنعقد في الدوحة "لا نتوقع انتعاشا للاسعار في 2016". لكنه اضاف: "لا اعلم ان كان السعر سيبلغ 40 او 45 او 50 او 60" دولارا" للبرميل، مضيفا "في العام 2016، سيكون نمو القدرات على انتاج النفط اكبر بكثير من نمو الطلب". وعبر عن عدم تفاؤله بالنسبة لعام 2016، مؤكد أنه من الصعب معرفة ما سيحدث. وشهدت اسعار النفط انخفاضا كبيرا تخطى 60% خلال الاشهر الـ 18 الاخيرة، وسط رفض اكبر الدول المنتجة للنفط خفض انتاجها. وسجلت اسعار النفط الخام انخفاضا كبيرا الجمعة حيث انخفض سعر نفط غرب تكساس بنسبة 1% فيما خسر نفط برنت 1.9% من قيمته. واضاف بويان ان شركة توتال وضعت ميزانية تتناسب مع الانخفاض المتواصل في اسعار النفط، مستبعدا الاستغناء عن اي موظفين في الشركة في المستقبل القريب. وقال: "مهمتي هي ضمان تحقيق الارباح مهما كانت الاسعار". واضاف: "الرد المناسب الذي نعمل على تحقيقه في توتال هو عدم تكبد خسائر حتى لو بلغ  سعر البرميل 60 دولارا في العام 2017." واشار الى انه لم يفاجأ بقرار اوبك الاسبوع الماضي رفض خفض مستويات انتاجها، مضيفا انه يتوقع انخفاض "امدادات الدول غير الاعضاء في اوبك" العام المقبل. وقال: "امدادات الدول غير الاعضاء في اوبك ستنخفض لان الامدادات الاميركية ستنخفض ابتداء من منتصف العام المقبل. وابتداء من منتصف 2016 سنشهد انخفاضا في الانتاج الاميركي". وبويان هو من الشخصيات البارزة في قطاع النفط التي تشارك في المؤتمر الذي يحضره كذلك الرئيس التنفيذي لشركة شل بن فان بوردن والرئيس والمدير التنفيذي لشركة ارامكو السعودية امين ناصر.