البورصة المصرية ترتفع بدعم من مشتريات المؤسسات المحلية

طباعة
نجحت مشتريات مؤسسات المال المحلية في تحويل خسائر البورصة الصباحية إلى مكاسب لتنهي معاملات اليوم الاربعاء على ارتفاع وسط شح في السيولة. وارتفع المؤشر الرئيسي 0.32% ليغلق عند 6629.3 نقطة والمؤشر الثانوي 1.15% ليغلق عند 364.7 نقطة. وبلغت قيم التداول 414.533 مليون جنيه. من جانبه، قال العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية عيسى فتحي "أن السوق تمكن من الثبات في جلسة اليوم ولم ينحدر إلى مستويات متدنية، مما يشير إلى أن السوق قد يأخذ مسار صاعد. وأضاف أنه على الرغم من ضعف التداولات إلا ان تأثيرها كان جيدا على المؤشرات. ومالت معاملات المصريين إلى الشراء بينما مالت معاملات الأجانب والعرب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 77 بالمئة من المعاملات والمؤسسات على 52 بالمئة. وكسبت أسهم التجاري الدولي 1.4% والعربية للأقطان 1.1% وهيرميس 0.25% وسوديك 1.7% بعد أن أعلنت الشركة اليوم عن دخولها في مشروع سكني وتجاري مشترك مع شركة مصر الجديدة للإسكان. وشارك في الارتفاع أسهم بالم هيلز 0.9% وجي.بي أوتو 3.9% بينما نزلت اسهم طلعت مصطفى 0.5% وجلوبال تليكوم 1.5%.