انخفاض النفط يرفع أرباح شركات الطيران إلى مستويات قياسية

طباعة
توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" أن يؤدي تراجع أسعار النفط والطلب القوي على السفر إلى تعزيز أرباح شركات الطيران مجددا في 2016. وقالت "إياتا" التي تمثل نحو 260 شركة طيران تسهم بنسبة 83% من حركة النقل الجوي العالمية إن صافي الأرباح سيبلغ مستويات قياسية مرتفعة عند 36.3 مليار دولار في 2016 بعد 33 مليار دولار في 2015 وإن أكثر من نصف الأرباح سيأتي من ناقلات أمريكا الشمالية. وسبق أن توقع الاتحاد الذي يقع مقره في جنيف أن تبلغ الأرباح 29.3 مليار دولار في 2015. وقال المدير العام لإياتا توني تايلر"إنه خبر طيب" لكنه أضاف أن أرباح القطاع مازالت هشة وليست مستدامة. وازدهر الطلب على السفر في 2015 بفضل تحسن الاقتصادات وتراجع أسعار الوقود مما عزز الإنفاق ولاسيما على الرحلات الترفيهية. وقال تايلر: "علينا أن نستغل الظروف المواتية مادامت قائمة لكن من الخطأ أن نعتاد عليها." وأشارت "أياتا" إلى أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستحقق أرباحًا مجتمعة بقيمة 1.4 مليار دولار في العام 2015، وهو أقل من التوقعات السابقة التي كانت تشير إلى احتمال تحقيقها 1.8 مليار دولار، ومن المتوقع لها، أن تتعافى من معظم خسائرها مع تحقيقها لصافي ربح بقيمة 1.7 مليار دولار في عام 2016.