الشركات تواجه أعلى مستوى مخاطر في 10 سنوات

طباعة
حذر مستشارون لدى "كنترول ريسكس" في تقريرهم " خارطة المخاطر لعام 2016" من أنَّ الشركات تواجه أعلى مستوى من المخاطر خلال عقد من الزمن، بسبب عوامل مثل تباطؤ نمو الصين والهجمات الإرهابية. وأشار التقرير إلى ارتفاع الشكوك في قدرة الصين على التكيف مع تباطؤ نموها إلى 6%. وأكَّد الرئيس التنفيذي لـ"كنترول ريسكس" ريتشارد فنينغ  أنَّ نسبة المخاطر تعتبر عالية جداً في الوقت الحالي، منوهاً إلى أنَّه لا يتوقع أن تعاني الصين من أي صدمات في ظل محاولاتها لتغير اقتصادها من صناعي إلى مستهلك. وأضاف المسؤول أنَّه من بين المخاطر الأخرى في الفترة المقبلة، خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن الاضطرابات السياسية في منطقة الشرق الأوسط. ولفت إلى أنَّه على الرغم من ارتفاع الأخطار في الفترة المقبلة، واجهت الشركات مخاطر أكبر منذ 40 عاماً في ظل أزمة للنفط وزيادة الاضطرابات السياسية في الشرق الأوسط تزامناً مع الحرب الباردة. وأشار إلى أنه في الوقت الحالي تعتبر معظم الشركات والاقتصادات "أكثر من حيث ثرواتها ويعتبر الكثير منها آمناً".