أسواق أوروبا تتراجع لأدنى مستوى منذ أكتوبر مع انخفاض النفط

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوياتها في شهرين ونصف الشهر، مع انخفاض أسعار خام برنت إلى أقل مستوى لها منذ 2008. ونزل برنت عن 37 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ ديسمبر 2008 وسط توقعات بتنامي تخمة المعروض في الأشهر المقبلة. وهبط مؤشر قطاع الطاقة 2.6%. وانخفضت أسهم سيدريل وتالو أويل وأو.ام.في بين ثلاثة وخمسة في المئة. لكن الخسائر لم تقتصر على أسهم شركات النفط والغاز. فقد هبط كل مؤشر قطاعي من مؤشرات ستوكس 600 الأوروبية 1% على الأقل. وقال محلل الأسهم الأوروبية في باركليز دينيس خوسيه "إنه لأمر يبعث على الدهشة بعض الشيء أن تعتبر سوق الأسهم تراجع سعر النفط أمرا سلبيا على هذا النحو." مضيفا: "لكن إذا أدى تراجع أسعار النفط إلى زيادة احتمالات تخلف شركات الطاقة عن سداد الديون فقد ينتقل أثر ذلك إلى القطاعات الأخرى ويؤدي إلى عدم استقرار." وانخفض مؤشر قطاع الموارد الأساسية 3.4% متخليا عن مكاسب المعاملات المبكرة. ورغم ارتفاع إنتاج المصانع الصينية إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر في نوفمبر فقد أدى تراجع النفط وارتفاع الدولار إلى هبوط أسعار النحاس. والصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم. وساعدت البيانات الصينية أسهم أوروبا لتفتح مرتفعة لكن مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي تخلى عن مكاسبه ليغلق منخفضا 1.8% عند 1371.76 نقطة. وفي أنحاء أوروبا، اغلق مؤشر كاك 40 الفرنسي منخفضا 1.68% إلى 4473 نقطة، وتراجع مؤشر داكس الالماني 1.94% إلى 10139 نقطة، وهبط مؤشر فوتسي 100 البريطاني 1.3% إلى 5874 نقطة.