المركزي المصري يغطي 50% من الطلبات المتأخرة لتحويل أموال المستثمرين الأجانب

طباعة
أعلن البنك المركزي المصري اليوم الخميس إنه غطى 50% من الطلبات المتأخرة لتحويل أموال المستثمرين الأجانب في مصر للخارج ويعتزم تغطية باقي الطلبات في المستقبل القريب، في إطار الجهد الدؤوب لضمان استقرار السوق واستمرار العمليات المصرفية بسلاسة. وأوضح البنك أن هذه الطلبات تراكمت بسبب عدم استخدام المستثمرين الأجانب لآلية تحويل الأموال التي بدأ البنك المركزي العمل بها في نوفمبر تشرين الثاني 2000. وكان البنك قد أسس في مارس آذار 2013 صندوقاً خاصاً لدخول أموال المستثمرين الأجانب إلى مصر بحيث يتيح لهم تحويل الاستثمارات وأرباحها للخارج مرة أخرى في أي وقت يريدونه، وقد واجه المستثمرون الذين لم يلتزموا بإدخال أموالهم عبر هذا الصندوق مشكلة في تحويل الأرباح للخارج مما أدى لتراكم الطلبات. من جانبه أشار رئيس البورصة المصرية محمد عمران إلى أن هذا القرار سيدعم ثقة المستثمر الأجنبي بالسوق، وقد يرفع استثماراتهم فيه