الروبل يسجل أدنى مستوى في 2015

طباعة
سجل الروبل الروسي أدنى سعر له خلال العام 2015 وسط تأثير الانخفاض الكبير في أسعار النفط على توقعات نمو اقتصاد البلاد الذي يعاني الركود. وبلغ سعر الروبل 72.46 دولاراً بعدما تراجع إلى ما دون 72 دولاراً للمرة الاولى منذ كانون الأول ديسمبر 2014. وبلغ 79.55 لليورو في أدنى سعر له منذ آب أغسطس. وانعكس الانخفاض الكبير في أسعار النفط والعقوبات الغربية المفروضة على موسكو بسبب الازمة الاوكرانية، على الاقتصاد الروسي المعتمد على النفط بشكل كبير في الاشهر الاخيرة. وخسر الروبل نحو نصف قيمته في 2014، إلا أنه استعاد بعض عافيته مع ثبات اسعار النفط والغاز هذا العام، ما جعل المسؤولين يعلنون أن أسوأ مراحل الأزمة قد مرت. ويلقي الانخفاض الاخير لأسعار النفط، بحيث سجل خام برنت أدنى سعر له منذ 11 شهرا هذا الشهر، بظلاله على احتمالات انتعاش الاقتصاد. وتوقع البنك المركزي الروسي أن ينخفض إجمالي الناتج المحلي الروسي بنسبة 2% في 2016 إذا بقيت أسعار النفط ثابتة عند مستوياتها الحالية. ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن وزير المالية السابق اليكسي كودرين قوله ان "العديد من الخبراء ومن بينهم انا، اعتقدوا اننا وصلنا الى ادنى نقطة ممكنة في الازمة، ولذلك فإن اسوأ ما في الازمة قد مر، ولكننا اليوم نشهد تدهوراً جديداً". وأضاف "العام المقبل سنواجه تحدياً كبيراً، وسينخفض الإنفاق العام بشكل حتمي لأن عائدات الدولة ستنكمش".