وفاة نائب كويتي أثناء جلسة للبرلمان

طباعة
توفي النائب المستقل في البرلمان الكويتي نبيل الفضل (66 عاما) اثناء انعقاد الجلسة العادية، حيث تعرض لعارض صحي خلال انعقاد الجلسة سقط على إثره سقط مغمياً عليه في قاعة عبدالله السالم. وذكرت صحيفة "الجريدة" الكويتية" أن رئيس المجلس مرزوق الغانم أمر بإخلاء القاعة بعد أن تعرض الفضل للإغماء، مضيفة أن وكيل وزارة الصحة خالد السهلاوي وطاقم من المسعفين تدخلوا لإسعاف النائب، في حين استمرت محاولات لانعاش الفضل بعد سقوطه مباشرة وسط تواجد للإسعاف والطبيب، وجمع من النواب والوزراء في القاعة. واعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم وفاة الفضل ورفع الجلسات إلى 12 يناير / كانون الثاني. وقال الغانم في بيان نعى فيه الفضل: "فقدت الكويت أحد فرسان مجلس الأمة والمدافعين عن حقوق الشعب ووافته المنية وهو يؤدي واجبه." فيما أصدر وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله مبارك بيان نعي باسم الحكومة قال فيه: "ان الحكومة تنعي للشعب الكويت احد ابناء الكويت الذين ساهموا في مسيرة الديمقراطية من خلال التشريع والمواقف الوطنية ولم يبخل برؤيته الثاقبة في خدمة الكويت". والنائب نبيل الفضل من مواليد 1949، وأجرى العام الماضي عملية زرع كلية. وكان الفضل مستقلا ومدافعا شرسا عن الدولة المدنية ومن دعاة الوحدة الوطنية. وكان عضوا في مجلس الأمة منذ عام 2012 وعضوا في جمعية الصحفيين الكويتية وله عامود يومي في الصفحة الأخيرة بجريدة السياسة الكويتية. واتسمت كتابات الفضل السياسية بأسلوب النقد الشرس (غير الساخر)، وغالباً ما كان ينتقد أعضاء مجلس الأمة السابقين، مثل أحمد السعدون ومسلم البراك وفيصل المسلم وغيرهم. وقبل وفاته بلحظات طالب الفضل رئيس المجلس بمنع النواب من تقديم معاملاتهم للوزراء أثناء الجلسة وقال إن: "هذا مظهر غير حضاري بالمرة، ولا يجوز هذا الأمر، وعلى رئيس الوزراء ورئاسة المجلس التدخل في هذا الأمر". وعادة ما يتقدم بعض النواب بمعاملات تخصّ مواطنين، وتحتاج إلى استثناءات الوزراء، ويستغلون وجود الوزراء في الجلسة لإنجازها. ووفق القانون الكويتي، فإنه يتعين على رئيس البرلمان، المؤلف من 50 نائباً، إبلاغ رئيس مجلس الوزراء فوراً بخلو مقعد النائب، لانتخاب عضو آخر خلال شهرين من تاريخ إعلان المجلس هذا الخلو، وتحسب مدة العضو الجديد إلى نهاية مدة سلفه. وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يبين لحظة وفاة النائب الكويتي.