الخام الأمريكي يتخطى برنت لأول مرة منذ سنوات

طباعة
ارتفعت اسعار النفط الامريكي للعقود الاجلة في التعاملات الاسيوية اليوم الاربعاء لتتخطى اسعار خام القياس الدولي مزيج برنت للمرة الاولى في عدة سنوات، بعد ان اظهرت بيانات من معهد البترول الامريكي هبوطاً غير متوقع في مخزونات الخام في الولايات المتحدة في حين لا تزال الاسواق العالمية تعاني من تضخم في وفرة الامدادات. لكن برنت تمكن من تعويض بعض الخسائر بينما قال محللون إن تقريراً وشيكاً لوزارة النفط الأميركية حول المخزون النفطي قد يقلب الوضع قبل عطلة عيد الميلاد. وتعادل نوعا النفط تقريباً خلال التداولات حين بلغ سعر خام تكساس تسليم شباط/فبراير 36.34 دولاراً بعد ارتفاعه 20 سنتاً، بينما بقي سعر برنت تسليم شباط فبراير أيضاً عند 36.36 دولاراً بزيادة 25 سنتاً عن سعر الإغلاق في لندن. وبعد ذلك ذكرت وكالة بلومبرغ نيوز أن سعر خام تكساس ارتفع الى 36.56 دولارا. وقال برنادرد أو المحلل في مجموعة "آي جي" في سنغافورة إن "الاسواق ترحب بقرار الكونغرس الموافقة على إلغاء منع تصدير النفط الاميركي الذي فرض قبل أربعين عاماً". وكان هذا الحظر فرض في 1975 لحماية مخزون الطاقة الاميركي على إثر حظر النفط العربي الذي هز اقتصاد الولايات المتحدة. وكان المحلل نفسه قد ذكر أمس أن "أسعار النفط تعزز مواقعها ربما قبل نشر الأرقام الأسبوعية حول المخزون الاميركي الذي يتوقع أن يسجل ارتفاعاً". هذا وقد تراجعت أسعار النفط بمقدار الخمس منذ الرابع من كانون الاول ديسمبر عندما رفضت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" الحد من مستويات الإنتاج على الرغم من العرض المفرط للذهب الأسود. وخسرت أسعار النفط اكثر من 60% من قيمتها منذ صيف 2014 عندما كان سعر البرميل يتجاوز 100 دولار.