غولدمان ساكس يحذر من المخاطر التي ستتعرض لها أسعار السلع بسبب الطقس

طباعة
حذّر غولدمان ساكس في تقرير له عن المخاطر التي ستتعرّض لها أسعار السلع جرّاء الطقس الدافئ خلال فصل الشتاء، وتحديداً في أوروبا وامريكا، حيث سجلت درجات الحرارة أرقاماً أعلى من المعدّل الوسطي في شهري نوفمبر/ تشرين الثاني  وديسمبر/ كانون الأول، في حين شهدت آسيا طقساً حاراً وجافاً خلال الأشهر القليلة الماضية. ويعود هذا الأمر جزئياً إلى "إلنينو"، وهي عبارة عن ظاهرة تشير إلى حالة من الطقس الهائج والتي من المتوقع أن تكون حادة هذا العام وهي ناجمة عن ارتفاع حرارة بعض أجزاء المحيط الهادئ. وقال غولدمان ساكس بأن ظاهرة النينو يمكن أن تترك أثراً كبيراً على أسعار السلع الزراعية وتحديداً الكاكاو والقمح وفول الصويا، لكن السلع الطاقية كانت معرّضة لخطر أكبر. ووفقاً للتقرير، فإن "وجود مخزونات كبيرة يعني بأن المخاطر الهبوطية التي تتهدد أسعار الطاقة باتت أكثر حدّة من المخاطر الصعودية على أسعار السلع الزراعية". وأضاف التقرير: "نظراً للزيادة المفرطة في المعروض، فإن المخزونات كانت تتنامى في معظم السلع منذ أواسط 2014، في حين أن الصدمات السلبية على الطلب (أو الصدمات الإيجابية على المعروض) ستترك على الأغلب أثاراً سلبية على الأسعار، وتحديداً في حالة السلع التي تُعتبر إمكانية تخزينها محدودة مثل الطاقة. ونتيجة لذلك، فإننا سنظل نرى أكبر المخاطر الهبوطية على المدى القصير على أسعار المقطّرات والنفط الخام. كما يمكن للطقس الحار أن يؤثر على الغاز الطبيعي ووقود التدفئة في أمريكا تحديداً، الأمر الذي يفاقم حالة الاختلال القائمة أصلاً بين العرض والطلب. وكانت أسعار النفط قد شهدت هبوطاً حاداً منذ يونيو/ حزيران العام الماضي، بعد أن ارتفع انتاج الغاز الصخري في أمريكا في حين حافظت دول أوبك على مستويات إنتاجها، في حين حصل تراجع في الطلب من الصين على النفط علماً بأنها مستهلك ضخم للسلع.