خام نايمكس يتفوق على برنت للمرة الاولى منذ 13 شهرا

طباعة
ارتفع سعر النفط في تعاملات الاسبوع الماضي، وواصل النفط اداءه الايجابي بعدما شهد عدة تراجعات قياسية منذ اجتماع منظمة أوبك في الرابع من الشهر الجالي. وقالت "أوبك" في تقريرها السنوي إنها تتوقع أن يتراجع الطلب على النفط الخاص بأعضائها في عام 2020. وتوقعت "أوبك" أن يصل الطلب على نفطها إلى 30.70 مليون برميل يومياً في 2020 انخفاضاً من 30.90 مليون برميل يومياً في 2016. وواصل النفط ارتفاعه وسط اجواء سلبية ما بين تصريحات بعض الساسة العالمية، أو التوقعات بثبات سعر النفط على مستويات متدنية. وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أنه على الحكومة الروسية أن تستعد لا تبقى أسعار النفط لمستويات متدنية لفترة طويلة. واوضح الرئيس الروسي، وفقاً لوكالة الانباء الروسية: "يجب أن نكون مستعدين لأن تطول فترة تدني أسعار السلع الأساسية وصادراتنا الأساسية، وكذلك التقييدات الخارجية المفروضة على البلاد". وتخطى خام نايمكس مستويات خام برنت للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014. قبل 2010 كان خام نايمكس غالبا يتفوق على برنت بعلاوة سعرية حين لم يكن النفط الصخري الأمريكي قد بدأ بعد في الازدهار وهو ما كان معناه وقتها أن أكبر مستهلك للنفط في العالم كان يستورد كميات أكبر من الخام والوقود ومنذ ذلك الحين هبطت واردات الولايات المتحدة البترولية من أعلى مستوى لها والذي بلغ نحو 14 مليون برميل يوميا إلى نحو تسعة ملايين برميل يوميا بحسب البيانات الحكومية. لكن مع تراجع إنتاج النفط الصخري وإلغاء الحكومة لحظر تصدير الخام الذي استمر لعقود من المحتمل أن تتقلص السوق الأمريكية بينما تستمر الإمدادات العالمية في التزايد على خلفية زيادة إنتاج روسيا ومنظمة البلدان المصدرة للبترول وعلى الرغم من أنه من غير المتوقع أن تكون هناك صادرات كبيرة على الفور من المرجح أن يتدفق بعض النفط الأمريكي من الولايات المتحدة على الأسواق العالمية العام المقبل . وشهدت اسعار خام نايمكس الاسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 10.3% ليصعد 3.57 دولارا الى مستويات الـ 38.12 دولارا، وهو أعلى مستوى للبرميل منذ 9 ديسمبر الحالي. وارتفعت عقود نفط برنت على اساس اسبوعي بنسبة 3.8% ووصلت إلى مستوى 37.89 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى للبرميل منذ 16 ديسمبر الحالي.