برودة الطقس ترفع أسعار النفط

طباعة
شهدت أسعار النفط استقراراً مع شدة برودة الطقس في الولايات المتحدة وأوروبا التي عززت احتمالات زيادة الطلب على الخام، غير أن المكاسب قد تكون ما زالت محدودة بسبب المخاوف بشأن حجم الإنتاج الذي يقترب من مستويات قياسية، والذي أدى إلى هبوط الأسعار بمقدار الثلثين منذ منتصف 2014. وبلغ سعر تداول خام غرب تكساس الوسيط اليوم الثلاثاء في العقود الآجلة 37.02 دولار للبرميل بزيادة 21 سنتاً بعد هبوطه أكثر من 3% أمس الاثنين. وبلغ سعر تداول خام برنت القياسي 36.82 دولار للبرميل بزيادة 20 سنتاً لكنه ما زال قريباً بفارق يقلّ عن الدولار من أدنى مستوى في 11 عاماً الذي سجله في وقت سابق هذا الشهر. وقال متداولون إن الارتفاع كان نتيجة لعدة أسباب أهمها زيادة برودة الطقس في أوروبا وأمريكا الشمالية بعد بداية دافئة لفصل الشتاء على غير المعتاد. غير أنه بينما قد يعطي الشتاء دعماً للأسعار في المدى القريب ما زالت هناك مخاوف من أن نمو إجمالي حجم الاستهلاك قد يتلقى ضربة وسط إنتاج عالمي مازال عند مستويات مرتفعة بشكل غير مسبوق. وما زالت أسعار الخامين منخفضة بمقدار الثلثين منذ أن بدأت الأسعار في الهبوط في يونيو حزيران العام الماضي.