مؤشر الدولار ينهي العام بمكاسب 9%

طباعة
يتجه الدولار لإنهاء عام 2015 بمكاسب سنوية نسبتها 9% أمام سلة من العملات إذ لم يؤثر هبوطه في ديسمبر على أقوى موجة صعود له منذ بداية القرن. وفي موجة من المكاسب يرجع تاريخها إلى مايو 2014 زادت العملة الأمريكية حتى الآن أكثر من 20% أمام سلة من العملات وارتفعت أكثر من 25% أمام اليورو. وارتفع الدولار قليلا أمام العملة الأوروبية الموحدة اليوم بينما سجل تراجعا طفيفا أمام الين وانخفض مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي اللذين تعافيا بعض الشيء تماشيا مع أسعار النفط العالمية. وخسر الدولار نحو 5% أمام اليورو في الشهر الأخير بينما هبط مؤشر الدولار نحو 2%. وعزا الكثيرون ذلك إلى مبيعات المستثمرين الذين يقبلون على جني الأرباح عقب المكاسب التي تحققت في موجة الصعود هذا العام. واستقر الجنيه الاسترليني أمام العملة الأمريكية عند 1.4830 دولار بعدما نزل إلى أدنى مستوياته في ثمانية أشهر يوم الثلاثاء بفعل مخاوف تتعلق باستفتاء في بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي. وهبطت العملة البريطانية 4.7% أمام سلة من العملات هذا العام. وارتفع الين أمام الدولار قليلا إلى 120.36 ين للدولار وخسر أقل من 1% على مدى السنة الأخيرة ليوقف نزيف الخسائر السنوية التي تزيد على 10% منذ 2011. وبدا سعر اليوان في الأسواق الخارجية أكثر تماسكا إذ بلغ 6.5700 يوان للدولار بعدما اخترق مستوى 6.60 يوان للدولار لفترة قصيرة أمس الأربعاء وذلك للمرة الأولى منذ النصف الثاني من 2011.