البورصة المصرية ترتفع بدعم من أسهم الشركات الحكومية

طباعة
أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مرتفعا بنسبة 0.56% إلى 7021 نقطة، وصعد المؤشر السبعيني بنسبة 1.75% إلى 383 نقطة، فيما زاد مؤشر 100 بنسبة بلغت 0.94%. وجاءت هذه الارتفاعات مدعومة بأسهم الشركات الحكومية بعد أنباء عن اتجاه الحكومة لإعادة هيكلة شركات القطاع العام وقطاع الأعمال. وتراجعت أسهم التجاري الدولي، وأوراسكوم للاتصالات، وبايونيرز، وهيرمس، وبالم هيلز، ومدينة نصر بنسب تراوحت بين 0.80% و2.1%. وارتفعت أسهم المصرية للاتصالات، وطلعت مصطفى، وسيدي كرير، وسوديك، بنسب تراوحت بين 0.65% و5%. من جانبه، قال مدير قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية إيهاب سعيد "أن السوق مازال يمر بحركة تصحيحه قصيرة الآجل وهذا ما شهدناه في السوق خلال الأيام القليلة التالية"، موضحا أن السوق كان من الممكن ان يصل إلى مستويات 7200 نقطة إلا إن التوترات السياسية في المنطقة أثرت على حركة السوق خاصة مع وصول سهم التجاري الدولي فوق مستويات 40 جنيه. وبلغ إجمالي قيم التداول على الأسهم 510.8 مليون جنيه بعد التداول على 170.75 مليون سهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية نحو 618.6 مليون جنيه بتداولات 171.87 مليون سهم من خلال 22.2 ألف صفقة مُنفذة. وربح رأس المال السوقي نحو 2.2 مليار جنيه، ليغلق عند 429.98 مليار جنيه، مقابل 427.81 مليار جنيه بالجلسة السابقة. وعلى صعيد جنسيات المستثمرين على الأسهم، اتجهت تعاملات المصريين والأجانب للشراء بصافي شرائي 3.3 مليون جنيه و30 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجهت تعاملات العرب للبيع بصافي بيعي 33.3 مليون جنيه. وعلى صعيد فئات المستثمرين اتجهت تعاملات الأفراد للشراء، فيما اتجهت تعاملات المؤسسات للبيع.