نمو قطاع الخدمات الصيني يتباطأ لأدنى مستوى في أكثر من سنة

طباعة
أظهر مسح غير رسمي أن نشاط قطاع الخدمات في الصين نما الشهر الماضي بأبطأ وتيرة في 17 شهراً، في إشارة أخرى إلى أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم ربما يفقد زخمه. وتراجع مؤشر مديري المشتريات الذي تصدره كاسين/ماركت إلى 50.2 في ديسمبر كانون الاول من 51.2 في نوفمبر تشرين الثاني، وهي أدنى قراءة للمؤشر منذ يوليو تموز 2014 وثاني أدنى قراءة منذ أن بدأ جمع تلك البيانات في أواخر 2005 . وتشير قراءة فوق 50 نقطة إلى نمو على أساس شهري في حين تشير قراءة أقل من ذلك المستوى إلى انكماش. وانخفض مؤشر فرعي يقيس النشاط الجديد إلى 50.6 في ديسمبر كانون الاول من 51.1 في نوفمبر تشرين الثاني مع إعلان الشركات عن انحسار نسبي للطلب رغم أن شركات الخدمات قامت بتوظيف عاملين جدد  بوتيرة أسرع قليلاً. وواصلت النفقات الإجمالية للشركات الارتفاع لكن زيادة المنافسة تعني أنها إضطرت لخفض أسعار البيع للشهر الرابع على التوالي. وقطاع الخدمات كان أحد زوايا قليلة مشرقة في الاقتصاد الصيني على مدى العام الماضي ساعد في تعويض هبوط في نشاط قطاع التصنيع، وتحرص الحكومة على تشجيع زيادة الاستهلاك ليحلّ محل قوى محركة قديمة للنمو تتداعى مثل الصناعات الثقيلة والصادرات.