هبوط النفط قد يدفع روسيا لإغلاق أصول منتجة

طباعة
إعتبر نائب وزير المالية الروسي ماكسيم أورشكين إن استمرار انخفاض أسعار النفط قد يؤدى لإغلاق بعض الأصول المنتجة للخام في روسيا. ونقلت وكالة تاس للأنباء عن أورشكين قوله في مقابلة تلفزيونية إنّ "أسعار النفط الحالية قد تقود إلى إغلاقات سريعة ومؤلمة جدا لبعض الأصول المنتجة للنفط في الأشهر القادمة". وتصمد شركات النفط الروسية حتى الآن في مواجهة انخفاض أسعار النفط مدعومة بانخفاض قيمة الروبل بجانب عوامل أخرى وهو ما نتج عنه انخفاض التكلفة. وهبطت أسعار النفط 70% عن ذروتها في منتصف عام 2014 لتصل إلى ما يزيد قليلا عن 30 دولارا للبرميل. من ناحية أخرى توقع مسؤول لدى شركة" ترانسنفت" الروسية التي تحتكر خطوط أنابيب النفط في البلاد تراجع صادرات النفط الخام الروسية بنسبة 6% لتصل إلى 215.8 مليون طن في 2016 من 229.6 مليون طن في العام الماضي. وبلغ إنتاج روسيا من النفط أعلى مستوياته في فترة ما بعد الحقبة السوفيتية ليصل إلى أكثر من 10.8 مليون برميل يوميا بفضل الحقول التي دخلت الخدمة حديثا وكذلك إنتاج مكثفات الغاز. وتستبعد الحكومة حتى الآن إجراء تخفيضات متعمدة في إنتاج النفط الخام الذي يساهم مع إنتاج الغاز الطبيعي بنصف إيرادات الموازنة العامة للدولة قائلة إن الظروف المناخية القاسية لا تسمح بالاستئناف السريع للإنتاج من الآبار بعد إغلاقها.