أسهم أوروبا تنخفض لأدنى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف تتعلق بالصين

طباعة
انخفضت الأسهم الاوروبية لأدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع اليوم الأربعاء متضررة من ضعف قطاع السلع الأولية مع تجدد المخاوف بشأن الاقتصاد الصيني بعدما سمحت الصين لليوان بمزيد من التراجع فضلا عن صدور بيانات ضعيفة بخصوص قطاع الخدمات. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 1.3% عند 1392.40 نقطة بعدما انخفض إلى 1382.96 نقطة مسجلا أدنى مستوي له منذ منتصف ديسمبر. وتراجعت الأسهم بشكل عام مع هبوط مؤشرات جميع القطاعات الأوروبية. وانخفض مؤشر قطاع الموارد الطبيعية الأوروبي 3.3% مسجلا أكبر هبوط بين القطاعات. وانخفضت أسهم أنجلو أمريكان وبي.إتش.بي بيليتون وجلينكور وريو تينتو بنسب تراوحت بين 2.7 و4.9%. وتعرضت أسهم شركات التعدين لضغوط بعدما خفض بنك الشعب الصيني نقطة المنتصف لسعر صرف اليوان وهو ما أذكى مخاوف من أن اقتصاد الصين أكبر بلد مستهلك للمعادن في العالم ربما يكون في وضع أسوأ عما كان يعتقد في السابق. وأظهر مسح أن قطاع الخدمات في الصين نما في ديسمبر بأبطأ وتيرة له في 17 شهرا وذلك في أعقاب بيانات ضعيفة عن نشاط المصانع نشرت يوم الاثنين وأثرت سلبا أيضا على الأسواق العالمية. وهبط مؤشر قطاع الطاقة الأوروبي اثنين في المئة بعدما انخفضت أسعار النفط بما يزيد عن أربعة في المئة مسجلة أدنى مستوياتها في 11 عاما. وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشرا فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني 1% لكل منهما بينما هبط مؤشر كاك 40 الفرنسي 1.3%.