الذهب يهبط من أعلى مستوى في 9 أسابيع مع تعافي الأسهم

طباعة
هبطت أسعار الذهب 1% متراجعة من أعلى مستوياتها في تسعة أسابيع الذي بلغته في الجلسة السابقة مع تعافي أسواق الأسهم بعد موجة هبوط شهدتها هذا الأسبوع وصعود الدولار. وقفزت الأسهم الأوروبية بعد صعود نظيرتها الآسيوية إذ ارتفعت الأسهم الصينية المتعثرة بقوة بعدما علقت بكين آلية وقف التداول في أسواقها ورفعت سعر اليوان للمرة الأولى في تسعة أيام. وأثرت المخاوف المتعلقة بالاقتصاد الصيني على أسواق الأسهم العالمية ودفعت المستثمرين إلى الإقبال على الأصول الآمنة هذا الأسبوع وهو ما ساهم في تحقيق الذهب مكاسب كبيرة. وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 1% إلى 1097.30 دولار للأونصة بعد افتتاح الأسواق الاوربية، ليتخلى عن مكاسبه بعدما قفز إلى 1112 دولارا في وقت سابق من الجلسة. وتراجع سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم فبراير 9.90 دولار إلى 1097.90 دولار للأونصة. وغالبا ما ينظر إلى المعدن الأصفر على أنه أداة تحوط من المخاطر في حالات الغموض السياسي والمالي شأنه في ذلك شأن غيره من الملاذات الآمنة مثل الين الياباني وسندات الخزانة الأمريكية. وتتحول الأنظار إلى بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة التي تصدر في وقت لاحق اليوم ويترقبها المتعاملون للاسترشاد بها على اتجاهات سياسة معدلات الفائدة الأمريكية. وإذا جاء تقرير الوظائف قويا فإنه قد يدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي إلى رفع الفائدة بوتيرة أسرع. وارتفاع الفائدة قد يقوض الطلب على الذهب الذي لا يدر فائدة بينما يدعم الدولار. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى هبطت الفضة 1.9% إلى 14.02 دولار للأونصة بينما زاد البلاتين 0.3% إلى 876.30 دولار للأونصة وارتفع البلاديوم 0.8% إلى 496.20 دولار للأونصة.