ربع حاملي الهواتف الذكية توقفوا عن إجراء المكالمات .. لماذا؟

طباعة
قد يكون عدم امتلاك هاتف أحد أسباب اختفاء المكالمات الهاتفية بين الأشخاص، إلا أن حمى التكنولوجيا التي اقتحمت حياتنا قد تطرح أمامنا المزيد من الأسباب التي تدفع الأشخاص إلى الامتناع عن إجراء المكالمات الهاتفية واستبدالها بأمور أخرى بتكلفة أقل .. ووقت أقصر .. وسهولة أكبر.. نتحدث هنا عن التطبيقات التي يتم تحميلها عبر الهاتف  الذكي.. تلك التطبيقات التي جعلت من التحدث مع أفراد العائلة والأصدقاء والأقارب أمراً بغاية السهولة والسرعة حتى وإن كانت تفصل بينهم قارات ومحيطات، إذ لم يعد هناك داع لإجراء مكالمة هاتفية مكلفة في الوقت الذي تنتشر فيه تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي في كل جهاز، كما لم يعد هناك حاجة لمكالمة محلات البقالة أو مراكز سيارات الأجرة أو حتى إجراء حوالة مصرفية أو حجز موعد في مكان ما، إذ يمكن لأي شخص القيام بكل تلك الأمور بكبسة زر واحدة على تطبيق موجود على هاتفه الذكي. اللافت في الامر هو أن 40% يقومون بتصفح هواتفهم في الدقائق الخمس الأولى من استيقاظهم من النوم، كما تقوم بذلك أيضاً فئة أخرى كبيرة ولكن قبل خلودهم إلى النوم، وذلك بحسبما تقرير أصدرته "ديلويت" التي تعد أحدى أكبر الشركات المختصة بالخدمات المهنية حول العالم. وتتوقع "ديلويت"أن يتم بيع أو مبادلة 120 مليون هاتف ذكي مستعمل بتكلفة تفوق 17 مليار دولار أمريكي، أما عدد الهواتف النقالة التي يتم بيعها فهي أكثر بـ 50% من العدد الذي تم تقديره لعام 2015 وهو 80 مليون هاتف، كما توقعت نموا أكبر لهذه الأرقام. وبحسب التقرير فإن عدد السيدات العاملات في التكنولوجيا سيبقى مستقراً على حاله أو أقل بنسبة قليلة في الدول المتقدمة، ومن المتوقع أن تشغل السيدات نسبة تقل عن 25% من الوظائف المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات في نهاية عام 2016. وتتوقع "ديلويت" أيضا أن تصل مبيعات المقتنيات المتعلقة بالواقع الافتراضي هذا العام إلى مليار دولار، ويشمل التنبؤ بيع 2.5 مليون سماعة أذن، و10 ملايين لعبة.