الأسهم المصرية تهبط لأدنى مستوى منذ نوفمبر 2013

طباعة
ضغطت مبيعات الأجانب ومؤسسات المال المحلية ببورصة مصر  لتغلق عند أدنى مستوى لمؤشرها الرئيسي منذ نوفمبر 2013 وسط سيولة وفيرة. وهوى المؤشر الرئيسي 4% ليغلق عند 6205.23 نقطة والمؤشر الثانوي 3.76% ليغلق عند 358.33 نقطة. وبلغت قيم التداول 676.294 مليون جنيه. ومالت معاملات المصريين والعرب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات الأجانب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 82% من التداولات والمؤسسات على 62%. وفقدت الأسهم المصرية نحو 8.74 مليار جنيه من قيمتها السوقية خلال معاملات اليوم. من جانبه، قال العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية عيسى فتحي "أن ما جرى هو تصحيح قاسي للمؤشرات مصدرها مبيعات الأجانب، مضيفا أن المتغير الذي دخل على الأسواق هو التوتر السياسي بين السعودية وإيران". وأضاف أن تقرير ميريل لينش الذي توقع بوصول سعر الدولار الأمريكي إلى 10.5 جنيه مصري في نهاية 2016، مما أثار رعب في المستثمرين الأجانب. وقال فتحي: "المنطقة أصبحت مليئة بالتوترات السياسية بجانب تهاوي أسعار النفط العالمية كلها أسباب دفعت الأجانب للخروج من بورصة مصر اليوم." وهوت أسهم التجاري الدولي 5.55% وبالم هيلز 7.2% وطلعت مصطفى 3.2% وهيرميس 8.7% وأوراسكوم للاتصالات 9.4%. وأوقفت بورصة مصر التداول اليوم على 54 سهما لمدة نصف ساعة بعد تراجعها بأكثر من 5%. وهبطت أسهم بايونيرز 5.5% القلعة 9.15% وأوراسكوم كونستراكشون 7.7% وسوديك 9% وحديد عز 8.6%. وهوت أسهم عامر جروب 9.8% وبورتو 5.6% وإعمار مصر 2.6% ومدينة نصر للإسكان 5.8% ومصر الجديدة للإسكان 6.2%. الجدير بالذكر، أن البنك المركزي المصري عدل تعليماته الائتمانية للبنوك لتشجيعها على إقراض مجموعة أوسع من العملاء والحد من المخاطر التي يشكلها تركز الإقراض على عدد محدود من الشركات الكبرى.