أسعار النفط تشهد تقلبات في آسيا بعد انباء عن اجتماع بين السعودية وفنزويلا

طباعة
بدت اسعار النفط بلا توجه واضح اليوم الاثنين في آسيا متأثرة بالقلق المستمر من العرض المفرط الذي طغى على انباء عن اجتماع بين السعوديين والفنزويليين. وارتفع سعر برميل النفط الخفيف تسليم آذار/مارس في المبادلات الالكترونية في آسيا 4 سنتات ليصل الى 30.85 دولارا خلال التداولات اليوم الاثنين. اما سعر البرنت تسليم نيسان/ابريل، فقد خسر 7 سنتات وبلغ 33.99 دولارا. وتتأرجح اسعار النفط بين الارتفاع والانخفاض منذ ان اعلنت السعودية عن اجتماع بين وزير النفط علي النعيمي ونظيره الفنزويلي اولوجيو ديل بينو الاحد للبحث في استقرار الاسواق. ويؤثر انخفاض الاسعار التي بلغت ادنى مستوياتها منذ 12 عاما بسبب الفائض في العرض وانخفاض لطلب وارتفاع سعر الدولار، على عائدات الدول المنتجة مثل فنزويلا ونيجيريا التي يشكل النفط مصدرا اساسيا لوارداتها. وترفض منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" الحد من الانتاج للاحتفاظ بحصصها في الاسواق في مواجهة منافسة النفط الصخري الاميركي. ومنذ بداية العام، خسر برميل النفط الخفيف حوالى 20% من قيمته وبرميل البرنت اكثر من 10%. وقال المحلل في مجموعة سي ام سي ماركيتس مايكل ماكارثي: "هناك مؤشرات قليلة جدا حول تهدئة في جانب العرض". وكانت اسعار النفط انهت الاسبوع الماضي على انخفاض الجمعة. وتراجع سعر برميل النفط الخفيف 83 سنتا الى 30.89 دولارا في نيويورك، بينما انخفض سعر البرنت 40 سنتا الى 34.06 دولارا في لندن.