إيران والنفط يضغطان على الأسواق الخليجية

طباعة
  غداة رفع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي العقوبات الاقتصادية عن ايران بموجب الاتفاق النووي، وتواصل الانخفاض الحاد في اسعار النفط ، الاسواق الخليجية تعاملت بشكل سلبي مع المتغيرات الجديدة في المنطقة وواصلت رحلة الهبوط الحاد. حيث فقدت بورصة دبي 4.64% فاقدة 130 نقطة في نهاية تداولات الأحد، وتراجع سوق الاسهم الى ما دون 2700 نقطة، مع تراجع اسهم شركات رئيسية مثل "دبي للاستثمار" و"ارابتك" الى الحد الأدنى وانخفض مؤشر السوق السعودي اكثر من 6.35% في منتصف تداولات الأحد فاقدا 369 نقطة. كما فقدت بورصة قطر 7.16%  وفقد 657 نقطة في نهاية تداولات الأحد الى مستويات 8527 نقطة. الى ذلك، فقدت سوق الاسهم في ابو ظبي 4.24% وخسرت 3787 نقطة الى مستويات 3787 نقطة ، في حين تراجعت الكويت 3.18% الى حدود 5098  نقطة، وهو مستوى لم تشهده منذ العام 2004. وانخفض مؤشر مصر 30 زهاء 3.06% متأثر بحالة الهلع الحاصلة في الاسواق الخليجية. ويأتي تراجع اسهم دول الخليج التي تعتمد بشكل رئيسي على الواردات النفطية، بعد خسائر كبيرة في اسواق الاسهم العالمية الجمعة عشية عطلة نهاية الاسبوع, علما ان الاسواق الخليجية تغلق الجمعة والسبت. ويتوقع ان يؤدي رفع العقوبات عن ايران الى زيادة صادراتها النفطية، ما سيزيد الكميات المعروضة عالميا ويتسبب بتراجع اضافي في الأسعار. وفقد النفط اكثر من 20% من قيمته منذ بدء سنة 2016، وتراجع الى ما دون 30 دولارا اميركيا للبرميل. ويأتي ذلك ليواصل نسق الانخفاض الحاد في الاسعار المستمر منذ منتصف العام 2014.