الإمارات تقول ضخ كميات إضافية من النفط الايراني سيضر السوق

طباعة
أعلن وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي إن ضخ أي كميات إضافية من النفط سوف "يضر السوق" في إشارة إلى إيران. وفي أول تعليق من دولة خليجية عضو في منظمة أوبك بخصوص إيران منذ رفع معظم العقوبات عن طهران قال المزروعي إن أي إنتاج جديد يدخل السوق سيؤدي إلى تأخر استعادة توازنها. وقال للصحفيين على هامش مؤتمر في أبوظبي "هل إيران لديها الحق في فعل ذلك؟ نعم بالطبع.. فهي عضو في أوبك ولها الحق... لكن هل سيكون ذلك مفيدا للموقف؟.. لا." وأضاف: "لدينا تخمة في المعروض ومن سيضخ مزيدا من الإمدادات فإن ذلك سيزيد الوضح الحالي سوءا." عُمان تبدي استعداده لخفض انتاجها وكان وزير النفط العماني محمد بن حمد الرمحي أعلن إن بلاده مستعدة لخفض إنتاجها من الخام بما يتراوح بين 5 10% لدعم الأسعار وإن على جميع المنتجين اتخاذ الخطوة ذاتها مضيفا أن السلطنة مستعدة لفعل أي شيء لتحقيق الاستقرار في السوق. وقال إن إنتاج بلاده يقترب من المليون برميل يوميا وإنه لا يتوقع زيادته عن ذلك هذا العام. وأضاف إن بلاده غير قلقة من الصادرات البترولية المتوقع أن تضخها إيران بعد رفع العقوبات عنها لأن السوق تشهد تخمة كبيرة في المعروض بالفعل.