معرض البناء والتشييد والتصميم الداخلي الحادي عشر في عُمان يفتتح أعماله بمشاركة اقليمية ودولية

طباعة
افتتح وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه  بمركز عُمان الدولي للمعارض صباح احمد بن عبدالله بن محمد الشحي فعاليات معرض البناء والتشييد والتصميم الداخلي 2014 ومؤتمر "أبنية المستقبل في عُمان الذي تنظمه شركة أعمال المعارض العُمانية (عُمان اكسبو) وتستمر لمدة اربعة ايام بحضور عدد من المسؤولين من المؤسسات الحكومية والخاصة وعدد من أعضاء مجلس الشورى وبمشاركة اكثر من 300 شركة متخصصة في مجال البناء والتشييد والتصميم الداخلي من الساحة المحلية والإقليمية والعالمية. وشارك بالمؤتمر تحت عنوان "أبنية المستقبل في عُمان" متحدثين ذوو خبرة  من داخل السلطنة وخارجها، حيث قدم المهندس وائل اللواتي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) ورقة العمل الاولى  بالمؤتمر تحت عنوان "كيفية النهوض بصناعة السياحة في عمان" تلاه اوارق عمل مقدمة من قبل خبراء في المجال العقاري تحت عنوان "ضبط مشهد سوق البناء العقاري في سلطنة عمان"، وورقة العمل حول  تحت عنوان "هل ناطحات السحاب كنموذج اصبح مقبولا في منطقة الخليج؟" بالاضافة الى عرض لمشاريع البنية التحتية العملاقة في سلطنة عمان لممثلي الشركات المنفذه لهذه المشاريع مثل مشروع الموج، ومشروع الواحة في ولاية بركاء، ومشروع توسعة مطار مسقط الدولي، ومشروع ميناء صحار، ومشروع المدينة الطبية في صلالة. ويواكب معرض البناء والتشييد 2014 التطور الكبير لمشاريع البنية التحتية في السلطنة والرؤية الاقتصادية للسلطنة 2020 والتي تطمح من خلالها الحكومة إلى التطوير من قدراتها الصناعية والاقتصادية لكي تنتقل إلى عالم أرحب وانفتاح أكثر على العالم الخارجي في مجال الاستثمار ولجذب رؤوس الأموال للاستثمار وهذا ينطبق على اهتمامها بالبنية الأساسية وتأسيس مشاريع كثيرة هامة. وقال فهمي واجة مدير المعرض: "إن الشركة كثفت جهودها لمشاركة شركات عالمية في معرض البناء والتشييد والتصميم الداخلي 2014  وخاصة بالنسبة لقطاع الكهرباء الميكانيكية والشركات المختصة في حمامات السباحة المنزلية والفنادق التي لديها فروع في الامارات وذلك لفتح اسواق لها في سلطنة عمان ولوضع السلطنة على خارطة الدول الاقليمية التى تنظم معارض بهذا المستوى الراقي والمميز". وأضاف: "هناك اقبال كبير من العارضين المحليين والدوليين للمشاركة في معرض البناء والتشييد كل عام، حيث تم إضافة يوم رابع في النسخة الحادية عشرة استجابة لطلب العارضين بالمعرض في نسخته السابقة وحاجة الشركات الأخرى للاستفادة من الفرص التي تتيحها مثل هذه المعارض المتميزة". وقال: "لدينا بالفعل مجموعة كبيرة من العارضين من هولندا وكندا والمانيا وتركيا وايطاليا واسبانيا وتايوان وامريكا والصين الذين سيعرضون منتجات تقنية خاصة بالمنتجعات والفنادق، وبالإضافة إلى ذلك تشارك الصين بـ 5 شركات لاول مرة في معرض البناء والتشييد والتصميم الداخلي 2014 والتى تعرض خلالها احدث المنتجات في مجال البناء والتشييد والادوات الصحية والكهربائية وغيرها الكثير". ويجمع المعرض المهنيين في صناعات البناء والتشييد والتصميم الداخلي من الساحة المحلية والإقليمية والعالمية وفرصة للالتقاء والتفاعل المباشر مع المشترين الذين يسعون إلى مصدر آخر لتطوير صناعاتهم. كما يتيح المعرض الفرصة للحصول على مواد البناء والخدمات والتقنية من الموردين والموزعين والمصنعين وكبار المسؤولين التنفيذيين وصناع القرار من المهندسين المعماريين والمقاولين والاستشاريين وأصحاب المنازل والمستوردين والموزعين ومصممي الديكور والمصنعين ومديري المشاريع والمتخصصين في التطوير العقاري ومديري العقارات وأصحاب الملكية ومديري المشتريات ووكلاء العقارات وتجار التجزئة ومديري المواقع والمتخصصين في أنظمة الأمن والحماية والأثاث. كما يجمع المعرض الكثير من الشركات العالمية المتخصصة في أنظمة تكييف الهواء وتجهيزات الحمامات ومواد البناء وسيراميك الأرضيات ومعدات التنظيف والنفايات وحلول الإدارة ومنتجات الأسمنت ومركبات البناء والستائر والمفروشات والنقوش الزخرفية وصناعة الأبواب والنوافذ والمنتجات الكهربائية والمعدات الإلكترونية ومنتجات الألياف الزجاجية ومواد الأرضيات ومنتجات الأجهزة وأفلام التحكم في الحرارة وشركات المعدات الثقيلة والديكور والمفروشات ومنتجات المطبخ ومعدات الإضاءة ومنتجات الرخام والحجر والصيانة وصناعة الدهانات والأنابيب والسباكة ومواد البناء وأدوات الحفر والتركيبات الصحية وأنظمة الأمن والحماية والأثاث والصلب والمنتجات المعدنية والألواح والجدران والمنتجات الخشبية.
//